القصف التركي يحول دون علاج طفل بمخيم مبروكة ليفقد حياته

فقد طفل لحياته بعدما خرجت الأطباء من مخيم مبروكة في ريف سريه كانيه عقب هجمات الاحتلال التركي وقصف طائراته على المنطقة.

في سياق النتائج الكارثية التي تنجم عن هجمات جيش الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا، فقد طفل مريض من أطفال النازحين القاطنين في مخيم مبروكة بريف سريه كانيه لحياته نتيجة خروج الأطباء من المخيم بعد قصف طائرات ومدفعية جيش الاحتلال للمدينة وقرارها، ولم يكن باستطاعة إدارة المخيم إيصاله إلى المدينة نتيجة القصف واستهداف جيش الاحتلال للمدينة الواقعة على الحدود.واستشهد حتى الآن مدنيان في قصف جيش الاحتلال التركي، وأصيب 8 آخرون في هجمات جيش الاحتلال على طول حدود شمال وشرق سوريا.(كروب/ح)ANHA


إقرأ أيضاً