القضاء على 8 جنود أتراك خلال عمليات للكريلا

كشفت قوات الدفاع الشعبي نتائج عمليات نفذتها وأكدت القضاء على 8 جنود أتراك خلال حملة "حرب حفتانين". وذلك خلال بيان.

أصدرت قوات الدفاع الشعبي، اليوم، بياناً إلى الرأي العام كشفت فيه عن نتائج عمليات نفذتها ضد جنود الاحتلال التركي.

وجاء في البيان:

"الاحتلال التركي كان قد بدأ في الـ 24 من آب بتحركات احتلالية في منطقة حفتانين في مناطق الدفاع المشروع، وبدورها كانت قيادة منطقة حفتانين قد أطلقت حملة مضادة تحت اسم "حرب حفتانين". منذ إطلاق الاحتلال هجمات على حتفانين، وجهت قواتنا ضربات قوية له، مما أدى إلى إيقاف هجمات الاحتلال. في هذا الموقف ظهرت فدائية قوات الكريلا وقرارها في الدفاع عن أرض كردستان وكيف أنها تستطيع أن تتجاوز كافة المصاعب. بناءً على ذلك نفذت قواتنا عمليات في الـ 12 – 13 من أيلول الجاري ضمن إطار "حرب حفتانين" ضد الاحتلال.

في الـ 12 من أيلول بتمام الساعة 17:00 نفذت قواتنا عملية ضد وحدة هجمات تابعة للاحتلال في تلة بارتيزان، ووجهت ضربات قوية للوحدة. في هذه العملية تم القضاء على 3 جنود للاحتلال كما تم تدمير خندق للوحدة.

وفي تلة سيسار، نفذت قواتنا عملية ضد وحدة هجمات أخرى تابعة للاحتلال في الـ 13 من أيلول بتمام الساعة 09:00، بعدما وجهت ضربات من جهتين للوحدة. في هذه العملية تم قتل 4 جنود أتراك بالإضافة إلى إصابة العديد منهم".

في اليوم نفسه استهدفت قواتنا وحدة تابعة لجيش الاحتلال التركي كانت تعمل على فتح طريق بين تل سيسر وتل هيلز وأسفرت العملية عن تدمير آلية بلدوزر ومقتل جندي كان داخلها.

بعد العملية نقل جيش الاحتلال التركي القتلى والجرحى من المنطقة بمروحيات سكورسكي، ليقصف بعدها منطقة بارتيزان ووادي بساخ مستخدماً مروحيات الكوبرا.

وحداتنا التي نفذت هذه العملية عادت إلى مقراتها دون أي خسائر في صفوفها.

بتاريخ 9 أيلول في الساعة 17:00 بدأ جيش الاحتلال التركي بدعم من الطيران المروحي بعملية في سهل كورس بمنطقة كورس في ناحية بيران التابعة لآمد. في هذه العملية استشهد اثنان من رفاقنا كان يؤديان مهامهما في المنطقة وسنعلن عن هوية رفيقينا الشهيدين في وقت لاحق. وفي ساعات الصباح من يوم 10 أيلول انسحب جنود جيش الاحتلال من المنطقة.

في مساء اليوم نفسه حاصر جيش الاحتلال التركي مدعوماً بعربات مصفحة استقدمها من مخافر بياز جشما وبريك قرية بريجمان وأطلقوا الرصاص بشكل عشوائي. جيش الاحتلال الذي داهم القرية في الليل هاجم الأهالي واعتقل عدداً منهم.

بتاريخ 5 أيلول قصف جيش الاحتلال التركي بين الساعة 15:00 والساعة 20:00 منطقة كورسي مستخدماً المروحيات القتالية ولم يلحق القصف أي خسائر بصفوف قواتنا ولكنه أسفر عن اندلاع حرائق في المنطقة.

وبتاريخ 13 أيلول قصفت الطائرات الحربية التابعة لجيش الاحتلال التركي بين الساعة 18:00  والساعة 20:00محيط قريتي كوزن وبالايان التابعتين لمنطقة قنديل في مناطق الدفاع المشروع، كما قصفت بين الساعة 21:00 و 00:00 منطقة وادب بساخا بمنطقة حفتانين دون أن يسفر القصف عن أي خسائر في صفوف قواتنا".

(م م – ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً