القيادي خابور آكاد: الهجمات ازدادت ومقاومتنا مؤكدة حتى النصر

أشار القيادي في مجلس السريان العسكري خابور آكاد إلى أن هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته ازدادت في ناحية تل تمر، وقال: "مقاومتنا مستمرة، ولن نسمح باحتلال مناطق جديدة".

على الرغم من اتفاقية وقف إطلاق النار، يواصل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته قصف مناطق شمال وشرق سوريا، ويستهدف خاصة ناحية تل تمر بالأسلحة الثقيلة وسط تحليق طائرة الاستطلاع يومياً.

وحول الأوضاع الأخيرة في ناحية تل تمر، واستهدافها من قبل جيش الاحتلال ومرتزقته، تحدّث العضو القيادي لمجلس السريان العسكري، خابور آكاد.

الهجمات ازدادت على الناحية

وأشار آكاد في بداية حديثه قائلاً:" في الفترة  الأخيرة كثف جيش الاحتلال هجماته على المنطقة بالأسلحة الثقيلة، وسط تحليق طيران الاستطلاع، هذه الهجمات تسببت بعدم استقرار المنطقة، وتعرض حياة المدنيين للخطر، وأن اتفاق وقف إطلاق النار المعلن عنه يُنتهك  بهجماتهم المتواصلة.

 قبل الهجمات كان الأهالي يعيشون بأمان في مناطقهم، لكن اليوم الدولة التركية تريد خلق  الرعب والخوف بينهم".

لن نسمح باحتلال مناطق جديدة

وتحدث آكاد عن الأساليب التي يستخدمها الاحتلال التركي ومرتزقته في هجماتهم وقال: لا يمكنهم الهجوم على ناحية تل تمر بشكل مباشر، لذا يستهدفون قرى الناحية بالأسلحة الثقيلة.

ونوّه قائلاً: تحركات المرتزقة ازدادت في المناطق المحتلة، ويستعدون لاحتلال مناطق جديدة.

وتابع القول "هناك خطط لخلايا نائمة في المنطقة لخلق الفتن بين الشعب الكردي، والعربي، السريان، الأرمن  والأشوريين، نحن ندرك جيداً سياسات وألاعيب الدولة التركية ضد أهالي المنطقة، لذا على شعبنا أيضاً إدراك هذه السياسة، ونحن كقوات الحماية لن نسمح لهم باحتلال مناطق جديدة وتكرار ارتكاب المجازر السابقة".

مقاومة الكرامة ستستمر

وقال القيادي خابور آكاد: إنهم بمقاومتهم لن يسمحوا للمحتلين بإعادة بناء الدولة العثمانية وأضاف:" جيش الاحتلال التركي ومرتزقته يخططون لتغيير ديمغرافية المنطقة التي يحتلونها، ونحن نسعى لإفشال مخططاتهم ،حتى انتصار مقاومة الكرامة، فمقاومتنا ستستمر".

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً