الكهرباء تعود إلى 18 قرية في تل حميس بعد عمليات الصيانة

أجرت لجنة الكهرباء في ناحية تل حميس عملية صيانة لأعمدة الكهرباء المتضررة نتيجة الحرائق التي اندلعت في الناحية، والتي كانت تزود 18 قرية بالتيار الكهربائي، وما يزال العمل مستمر لحين استكمال صيانة كافة الأعمدة المتضررة. 

احترقت عشرات أعمدة التوتر العالي في ريف ناحية تل حميس نتيجة النيران التي اندلعت في المحاصيل الزراعية في الآونة الأخيرة.

أدى ذلك لانقطاع التيار الكهربائي عن عشرات القرى.

 وسارعت لجنة الكهرباء في الناحية لاستبدالها، بعد انتهاء حالة الطوارئ الإسعافية في المنطقة والتي أُعلنت للسيطرة على الحرائق.

ونصبت لجنة الكهرباء في ناحية تل حميس 35 عمود كهرباء (توتر عالي)، بدلاً من الأعمدة التي تضررت بسبب الحرائق التي اندلعت في المحاصيل الزراعية في ريف ناحية تل حميس.

ونصبت اللجنة 13 عموداً للتوتر العالي في كل من قرية، "الشويرة، ومثلوثة المهوس، وأبو توينة، ومزرعة العويد، والكسار، والغنامية، والحسينية، وخربة حاتم، وتل أحمد". و3 أعمدة تصل في قرى "العمري، والبطشان ومزرعة العويد".

ونصبت أيضاً، 19 عمود في كل من قرية، "حاجية صغيرة، وتل خليل، والمتينية، وشرموخ كبير، وكبيبة جنوبية وكبيبة الوسطى".

ولاتزال فرق الصيانة في لجنة الكهرباء تواصل عمليات إصلاح الأضرار التي لحقت بشبكة الكهرباء.

وتعرضت آلاف الهكتارات من الأراضي الزراعية في إقليم الجزيرة لحرائق مُفتعلة من قبل جهات مجهولة رجحت بأنها خلايا نائمة تابعة لمرتزقة داعش. وقد ألحقت الحرائق أضراراً مادية كبيرة بالمحاصيل الزراعية العائدة ملكيتها للأهالي بالإضافة لإلحاق أضرار جسيمة بالممتلكات العامة.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً