المئات من أهالي كري سبي يودعون الشهيد محمود جرن

ودّع أهالي مقاطعة كري سبي القيادي في قوى الأمن الداخلي محمود جرن الذي استشهد جراء انفجار لغم أرضي أثناء أدائه لواجبه.

شيّع اليوم المئات من أهالي مقاطعة كري سبي/تل أبيض جثمان القيادي في قوى الأمن الداخلي بقسم مكافحة الجريمة المنظمة محمود شيخ محمد، الاسم الحركي "محمود جرن" الذي نال مرتبة الشهادة يوم أمس جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات داعش به أثناء أداء واجبه العسكري في المدينة.

وحضر مراسم التشييع إداريون وأعضاء في مؤسسات الإدارة الذاتية إضافة إلى المئات من الأهالي.

وبدأت مراسم التشييع بعرض عسكري قدمته قوى الأمن الداخلي وقوات الدفاع الذاتي تزامن مع وقوف الأهالي دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء.

وألقى الإداري في مجلس عوائل الشهداء حسن موش كلمة قال فيها "نعزي أنفسنا ونعزي أهالي مقاطعة كري سبي بفقدان أحد أبطالها الذين جسدوا أخوة الشعوب, وناضلوا في سبيل أمن المنطقة".

ثم ألقى الإداري في قوى الأمن الداخلي كاوا كري سبي كلمة وجه فيها تعازيه لذوي الشهيد وجميع الحاضرين، وأضاف: "اليوم رحل عنا قامة من قامات قوى الأمن الداخلي في كري سبي المدينة المقاومة للتشدد والمناضلة في سبيل الديمقراطية منذ بداية ثورة شمال وشرق سوريا، كنا على علم بأننا سنفقد قامات أمثال الشهيد محمود وغيرهم من الشهداء, لقد أنبتت ثورتنا وتكاملت بدماء شهدائنا الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل تعزيز الفكر وفلسفة القائد والتي يتمخض عنها المجتمع السياسي والأخلاقي الخالي من العبودية والاضطهاد".

وعاهد كاوا كري سبي على السير على خطا الشهداء لتحقيق الأمن في كافة المناطق المحررة.

وألقت أفيستا محمود ابنة الشهيد محمود كلمة قالت فيها "لي الفخر بأن أكون ابنة شهيد ناضل في سبيل حرية شعبه, وأزال العبودية والسواد عن وطنه".

وقرأت العضوة في مجلس عوائل الشهداء كردستان محمد وثيقة الشهيد وسلمتها لذويه.

وفي ختام المراسم، وري الشهيد محمود الثرى في مزار الشهيد محمود طعمة وسط شعارات تمجد الشهداء.

 (إ أ/ج)

ANHA

 


إقرأ أيضاً