المئات من الأهالي يتظاهرون في كوباني تنديداً بالهجمات التركية على جنوب كردستان

استنكاراً لهجمات الدولة التركية على جنوب كردستان وبناء جدار التقسيم في مدينة عفرين، خرج المئات من أبناء مقاطعة كوباني في تظاهرة أكّدوا فيها على وحدة كردستان أرضاً وشعباً ورفضهم لأي شكل من أشكال التقسيم الذي يطال أرضهم التاريخية.

وقف المئات من أهالي مقاطعة كوباني في ساحة المرأة الحرة تنديداً بهجمات جيش الاحتلال التركي على جنوبي كردستان، ورفضاً لما تقوم به تركيا من انتهاكات بحق أبناء عفرين وبناء جدار التقسيم فيها.

وبعدما احتشد المئات في الساحة، انطلق الأهالي تجاه ساحة السلام في تظاهرة راجلة حملوا خلالها لافتات كتب عليها "ندين ونستنكر هجمات الاحتلال التركي على جنوبي كردستان وعفرين" وصور قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان, وسط ترديد هتافات تحيي مقاومة الشعب في عفرين وجنوبي كردستان.

ولدى وصول المتظاهرين إلى ساحة السلام، وقفوا دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء, ثم ألقت عضوة المنسقية العامة لمؤتمر ستار في إقليم الفرات بيمان آيدن كلمة أشارت فيها إلى السياسات التي أُحيكت ضد أبناء الشعب الكردي منذ بداية الأزمة السورية من ممارسات تعسفية, وسياسة الصهر القومي والتهجير.

وأكدت بيمان أنهم سيرفعون من وتيرة نضالهم، وقالت "لن نتراجع خطوة إلى الخلف، سوف نثبت وجودنا أينما كنا".

وتعقيباً على هجمات الاحتلال التركي على جنوب كردستان وبناء جدار يفصل عفرين عن محيطها السوري، قالت بيمان آيدن أن سياسة الاحتلال التركي في عفرين وجنوب كردستان واحدة ولا تختلف عن بعضها، "الهدف هو إعادة إحياء الإمبراطورية العثمانية، لكن الشعب بات يعرف كيف يقرر مصيره، وبات يمتلك وعياً وإرادة أقوى من السابق بإمكانه الدفاع عن حقوقه وأرضه وصون كرامته في وجه الغزاة والمحتلين".

وفي ختام كلمتها، أكّدت عضوة منسقية مؤتمر ستار في إقليم الفرات بيمان آيدن أنه "بروح مقاومة شلادزي سيواجه الكرد العدو ويحموا أرضهم وشرفهم وبروح أفيستا سيحررون عفرين".

(د أ- ع م/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً