المتحدثون في خيمة التضامن: من ينتظرون سقوطنا "لن نسقط"

قال المتحدثون خلال فعالية خيمة التضامن أن "جميع الدول وعلى رأسها الدولة التركية ينتظرون سقوطنا فلن نسقط، وأن ينتظرون استسلامنا فلن نستسلم"، وأكدوا بأنهم سيقاومون وسينتفضون وسينتصرون من جديد.

تستمر فعالية خيمة التضامن مع مقاومة شمال وشرق سوريا، في يومها الخامس على التوالي لاستنكار العدوان التركي، الواقعة في ساحة 19 شهداء بالقسم الغربي من حي الشيخ مقصود بمدينة حلب.

وزار اليوم الخيمة كلٌ من أعضاء حركة المجتمع الديمقراطي، اتحاد المثقفين، مجلس عوائل الشهداء، وجهاء الحي، ملتقى الأديان وحركة الثقافة والفن الديمقراطي، لرفض العدوان التركي على شمال وشرق سوريا.

وزينت الخيمة بصور القائد عبدالله أوجلان وصور الشهداء الذين استشهدوا دفاعاً عن أرضهم وصور المجازر التي أرتكبها جيش الاحتلال التركي بحق أهالي عفرين وشمال وشرق سوريا، ولافتات كتبت عليها "خيمة التضامن مع مقاومة شمال وشرق سوريا في أحياء الشيخ مقصود والأشرفية، حافظوا على أرضكم وكرامتكم، أهزموا الاحتلال وداعش، ندين ونستنكر العدوان التركي الإرهابي على شمال وشرق سوريا، لا للاحتلال لا للعدوان".

وبدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت، من ثم ألقيت عدة كلمات من قبل حركة المجتمع الديمقراطي، اتحاد المثقفين، مجلس عوائل الشهداء، ملتقى الأديان، وجهاء الحي، حركة الثقافة والفن الديمقراطي.

رفض المتحدثون الحرب التي يشنها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا، وقالوا أن الحرب على المدنيين في شمال وشرق سوريا هي "حرب الإبادة".

وأدان المتحدثون، كافة الأفعال وممارسات جيش التركي ومرتزقته الذي ينتمون إلى الإسلام، وقالوا "الإسلام منهم براء، إن دين الإسلام هو دين السلام والمحبة، الإسلام لا يفرقوا بين الإنسان كلهم خلق الله، هؤلاء المرتزقة لا يمثلون الإسلام في شيء يقومون بتمثيل الجسس المدنيين".

وشدد المتحدثون، على أنهم منتصرون "لأننا لا نقتل ولا نتعدى على أحد ولم نهجر أحد، الدماء الأطفال والرجال والنساء لم يذهب دهراً، النصر سيكون قريباً".

وتابع المتحدثون بالقول "الدولة التركية تريد أن نستسلم نقول لهم خسئتم لم نستسلم بسهولة، فالجميع ينتظرون سقوطنا فلن نسقط وأن انتظرتم استسلامنا فلن نستسلم، لأن هذه أرضنا رويناها بدماء شهدائنا ولن نتخلى عن شبراً منها".

هذا وتستمر الخيمة بإلقاء الكلمات.

(كروب/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً