المتظاهرون اللبنانيون ينجحون بتأجيل جلسة مجلس النواب

أعلن البرلمان اللبناني، اليوم الثلاثاء، أنه تم تأجيل الجلسة المقررة اليوم إلى موعد يحدد لاحقا، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني, وذلك بعد محاولة المتظاهرين منع انعقاد الجلسة اليوم.

انتشرت قوات الأمن اللبنانية بكثافة وسط العاصمة بيروت، الثلاثاء، قبيل جلسة برلمانية تعهد المحتجون بمنع انعقادها، بينما يتظاهرون ضد النخبة الحاكمة.

وسعى المتظاهرون إلى منع أعضاء البرلمان من حضور الجلسة، التي دعا إليها رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد أن أرجأت الأسبوع الماضي، وسط وجود أمني مكثف في الشوارع المحيطة بالبرلمان.

وتمكن المتظاهرون من قطع كل الطرق المؤدية إلى مجلس النواب اللبناني وسط العاصمة اللبنانية لمنع انعقاد جلسة اليوم، وتشهد مداخل المجلس عمليات كر وفر بين المتظاهرين والقوى الأمنية، في مسعى لمنع وصول النواب إلى البرلمان بحسب سكاي نيوز.

وأعلنت كتل نواب حزب القوات اللبنانية والكتائب اللبنانية، إضافة إلى النواب أسامة سعد وبولا يعقوبيان وأسامة مخزومي، عدم مشاركتهم في الجلسة التشريعية.

وأعلن الأمين العام لهيئة مكتب مجلس النواب عدنان ضاهر في بيان تلاه أمام صحفيين في البرلمان، عدم اكتمال النصاب المطلوب نظرا إلى "الظروف الاستثنائية الحاضرة لا سيما الأمنية منها".

ويشهد لبنان منذ 17 أكتوبر تظاهرات غير مسبوقة بدأت على خلفية مطالب معيشية وتطورت إلى المطالبة برحيل الطبقة السياسية بلا استثناء.

(ي ح)


إقرأ أيضاً