المخابرات العراقية: أعضاء بارزين في داعش يقيمون في معسكرات تركية ويخططون لهجمات

كشفت المخابرات العسكرية العراقية بأن أعضاء بارزين في مرتزقة داعش قد فروا من سوريا والعراق إلى تركيا ويقيمون في معسكرات بمنطقة غازي عنتاب يخططون للعودة وشن هجمات إرهابية مرة أخرى.

وقال مدير المخابرات العسكرية العراقية اللواء سعد العلاق لشبكة CNN الأمريكية إن شخصيات بارزة من داعش تعرف باسم "أمير" تتواجد الآن في معسكرات تركية ولديهم إمكانية الوصول إلى مبالغ نقدية كبيرة وتشكيل خلايا جديدة في تركيا.

وأوضح إن مجموعة من الدواعش فروا من الباغوز بشرق سوريا في وقت سابق من هذا العام، وهم حاليًا في مقاطعة غازي عنتاب جنوب شرق تركيا حيث عبروا سراً إلى هذه المناطق من الحدود السورية التركية بمساعدة المهربين من خلال دفع مبالغ كبيرة من المال ودخلوا الأراضي التركية سرا.

وأكد بأن "العناصر الموجودة الآن في تركيا تلعب دورًا رئيسيًا في تجنيد المقاتلين والإرهابيين".

وأضاف إنه تم تسليم ملفات تسعة قادة إرهابيين، بمن فيهم كبار الممولين الذين لديهم أموال ضخمة لتمويل عمليات في جميع أنحاء العالم.

وأوضح العلاق إن المراسلات الأخيرة الصادرة عن المرتزقة تشير إلى وجود خطط للهروب من السجون في العراق وسوريا.

وطالب العلاق ببذل جهود دولية ضخمة للتعامل مع هذه القضية لأن هؤلاء المجرمين قادرين على الهروب من هذه المعسكرات والعودة إلى بلدانهم وبالتالي سيشكلون خطراً كبيراً في بلدان مثل أوروبا وآسيا وشمال غرب أفريقيا.

(م ش)


إقرأ أيضاً