المرأة في دمشق تضم صوتها للحملة المناهضة للفاشية التركية

انضمت المرأة في دمشق للحملة التي بدأتها النساء في باكور كردستان وشمال وشرق سوريا للوقوف في وجه الفاشية التركية، وذلك من خلال إصدار بيان من قبل مجلس مؤتمر ستار في حي زورافا.

وألقي البيان أمام مركز المؤتمر بحي زورافا بالعاصمة السورية دمشق، وذلك بحضور العشرات من النساء في الحي، وتحت شعار "انتفضي من أجل التحويل و التغير"  أصدر مؤتمر ستار بيانه الذي جاء فيه:

"إن الأزمة البنيوية التي تعاني منها منطقة الشرق الأوسط و تعرض شعوب المنطقة بشكل عام وسوريا بشكل خاص لهجمات تستهدف وجودها و كيانها أفرزت الكثير من الأزمات، وزاد عليها السياسات الفاشية لدولة الاحتلال التركي بحق شعوب المنطقة عامة والكردي بشكل خاص.

كما أن قضية حرية المرأة هي ضمن القضايا الأساسية التي تعاني منها مجتمعاتنا، ومازالت تنتظر الحل, بالإضافة إلى مشاكل التمييز بين الجنسين والتعصب الجنسوي التي تؤدي إلى شلل المجتمع، لأن المرأة هي أساس بناء مجتمع حر وديمقراطي، وبدون نيلها لحريتها لن يتحرر المجتمع.

المرأة في شمال وشرق سورية بدأت بتنظيم ذاتها ضمن كافة مجالات الحياة وقاومت جميع أنواع العنف من قبل الذهنية السلطوية والعشائرية التي جعلتها في زنزانة الموت ولكن على المرأة عدم التوقف عند هذا المستوى بل يجب أن تزيد مقاومتها و تقوي إرادتها حتى تُكمل ثورتها، لأن هناك الكثير من النساء مازلن يعانين ويتعرضن للعنف والقتل والاغتصاب ويقعن ضحية العادات والتقاليد وانتهاكات الاحتلال التركي ومرتزقته في عفرين.

نحن كنساء يجب أن نتكاتف يداً بيد ونقف أمام الذهنية السلطوية التي تغذي التمييز بين الجنسين ونقوم بالتطوير الفكري والمجتمعي، وعلى هذا الأساس نداؤنا إلى جميع النساء أن ينضموا إلى الحملة التي أطلقها مؤتمر ستار".

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً