المرتزقة يطلقون النار على المتظاهرين في الباب وأنباء عن ضحايا

أطلق مرتزقة الاحتلال التركي الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع على المتظاهرين والمحتجين في مدينة الباب المحتلة، والانباء تفيد عن وقوع ضحايا.

خرج أهالي مدينة الباب اليوم احتجاجاً على تردي الأوضاع الأمنية في المناطق المحتلة، وذلك عقب سلسلة التفجيرات وحالات الاختطاف التي شهدتها المنطقة.

المحتجون هتفوا بشعار "يسقط أردوغان"، وتوجهوا للتظاهر أمام مركز مرتزقة ما يسمى " الشرطة العسكرية"، قبل أن يُطلق مرتزقة مُقنعين تابعين للاحتلال التركي الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع عليهم.

مصادر محلية أفادت لوكالتنا بأن هناك قتلى وجرحى جراء استهداف المرتزقة الرصاص الحي على المتظاهرين.

وبحسب الصادر ذاتها فقد قتل المواطن سعيد محمود سكر البالغ من العمر 38 عاماً إثر استهدافه بشكل مباشر بالرصاص الحي من قبل المرتزقة، فيما اصيب المواطن خالد محمد دكاك البالغ من العمر 35 عاماً.

هذا وقالت مصادر محلية من داخل الباب إن الوضع العام في المدنية يسوده التوتر وسط استمرار الاحتجاجات والتظاهرات وتجمع الأهالي في ساحات المدينة.

مصادر أوضحت بأن هناك مقنعين ملثمين وهم من يطلق النار على الشعب، وقد لثموا أنفسهم لكي لا يعرفهم الأهالي حين يطلقون النار.

ANHA


إقرأ أيضاً