المرصد: قوات النظام تستعيد مواقع جديدة شرق معرة النعمان

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات النظام استعادت السيطرة على مواقع جديدة واقعة إلى الشرق من معرة النعمان، في وقت يستمر القصف والاشتباكات المتبادلة بين النظام والمجموعات المرتزقة المدعومة من تركيا.

تشهد محاور في ريفي معرة النعمان الشرقي والجنوبي اشتباكات عنيفة متواصلة، بين المجموعات المرتزقة التابعة لتركيا وقوات النظام بدعم روسي، وذلك عقب سيطرة قوات النظام والمُسلحين الموالين لها على مزارع بلدة الخوين قبل ساعات.

وأشار المرصد بأن قوات النظام تمكّنت من قضم مناطق جديدة واقعة شرق معرة النعمان تمثلت باستعادة السيطرة على كل من قرية الزرزور والتمانعة ومزارعها وسكيات وتل أغبر.

وفي السياق ذاته، تواصل طائرات النظام و“الضامن” الروسي قصفها على ريف معرة النعمان، كما ألقت الطائرات المروحية نحو 25 برميلاً متفجراً على كل من بلدة جرجناز والتح والتمانعة ومحاور القتال في المزارع الشرقية لمعرة النعمان.

ووثق المرصد 36 غارة نفذتها طائرات النظام الحربية على كل من التح والتمانعة وجرجناز وأم جلال ومناطق في ريف معرة النعمان الشرقي، كما قصفت الطائرات الحربية الروسية بنحو 22 غارة استهدفت محور الخوين والتح والتمانعة ومحيط بنش ومعرشمشة بريف إدلب ومحور كبانة بريف اللاذقية.

كما قصفت قوات النظام بمئات القذائف والصواريخ مزارع الزرزور وأم جلال والتمانعة بريف إدلب الجنوبي الشرقي ومحور كبانة بريف اللاذقية الشمالي ومناطق في جبل شحشبو وسهل الغاب في ريف حماة الشمالي والغربي.

ووثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان فقدان 3 مدنيين بينهم مواطنة جراء قصف طائرات النظام الحربية على قرية التح بريف إدلب الشرقي. وبذلك ارتفع إلى 3999 شخص عدد الذين قُتلوا منذُ بدء التصعيد الأعنف ضمن منطقة “خفض التصعيد” نتيجة الاشتباكات بين قوات النظام والقصف المتبادل بين الطرفين في الـ 30 من شهر نيسان الفائت، وحتى يوم الأربعاء الـ 28 من شهر آب الجاري، بينهم 1035 مدني.

(ح)


إقرأ أيضاً