المركز الصحي في بلدة صرين يستقبل قرابة 200 حالة مرضية يومياً

مدّد المركز الصحي في بلدة صرين جنوبي مدينة كوباني من ساعات العمل ليتمكن من احتواء الحالات المرضية في البلدة، ولتخفيف العبء على المواطنين، وهو ما ساهم في ارتفاع عدد الحالات الواردة إلى المركز ليصل بشكل يومي إلى 200 حالة.

يستقبل مستوصف بلدة صرين جنوبي مدينة كوباني شمال سوريا ما بين 150 إلى 200 حالة مرضية بشكل يومي، هذا غير بعض الحالات التي يتم إحالتها إلى المشافي في المدن المجاورة إن دعت الحاجة لذلك.

ويُعتبر المستوصف رغم الظروف التي تمر بها المنطقة من تهديدات أمنية، وهجمات خارجية، وتوترات وحصار للمنطقة من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته، من أكثر المراكز نشاطاً واستقبالاً للمرضى، على خلاف المراكز الأخرى التي أُغلقت في كل من كري سبي/ تل أبيض و سريه كانيه/رأس العين مؤخراً.

وفي هذا السياق، يقول الممرض حمود فاحي، أحد العاملين في المركز لوكاتنا: إنهم يستقبلون بشكل يومي من 150 إلى 200 مريض ما بين المعاينات والمراجعات، وبحالات مرضية مختلفة، وأعمار متفاوتة.

وأشار إلى أن إدارة المركز مدّد ساعات الدوام من وردية واحدة إلى 3 ورديات، بحيث تأخذ كل وردية 8 ساعات من العمل، ليتم بذلك تغطية الـ 24 ساعة يومياً.

وحصل المركز الصحي في بلدة صرين مؤخراً على سيارة إسعاف، تعمل على نقل المرضى إلى المركز، أو من المركز إلى مشافي كوباني ومنبج.

ويستقبل المركز حالات الولادة الطبيعية، ويُحيل حالات الولادة القيصرية إلى مشفى التوليد في مدينة كوباني، أقرب مشفى بالنسبة لبلدة صرين.

كما ويتم تلقيح الأطفال كل شهر في المركز الصحي الذي يضم أيضاً صيدلية توزّع الأدوية الضرورية، من بينها أدوية السكر والقلب، ويتم تقديمها بإشراف طبي.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً