المشاركون في الدروع البشرية يؤكدون استمرار المقاومة بوجه التهديدات التركية

استلم المئات من أهالي ناحيتي كركي لكي وديرك مناوبة خيمة الدروع البشرية على الشريط الحدودي بمدينة سري كانيه في اليوم الـ13 من انطلاقتها.

تستمر الفعاليات المناهضة ضد تهديدات الاحتلال التركي لشمال وشرق سوريا، حيث دخلت خيمة الدروع البشرية التي نُصبت غربي مدينة سري كانيه والذي استلم أهالي ديرك وكركي لكي المناوبة فيها في يومها الـ 13 على التوالي.

هذا وزار أيضاً الخيمة وفد من أطباء مقاطعة الحسكة للتأكيد على تضامنهم مع الأهالي ضد الاحتلال التركي ومرتزقته.

فيما ألقيت خلال اليوم الـ 13 من الاعتصام كلمات باسم أهالي تربه سبية وجل آغا وتل كوجر من قبل نواف الخدعان وأهالي ناحيتي ديرك وكركي لكي ألقتها وصيفة مراد.

أكّدت الكلمات على تضامنهم مع وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية ضد الاحتلال التركي الذي يحاول ضرب مكتسبات شعوب شمال وشرق سوريا.

وعاهدت الكلمات بالسير على درب أبنائهم الذين استشهدوا في سبيل تطهير أرضهم من مرتزقة داعش، مشيرين ومشددين على استمرار المقاومة ضد العدوان التركي، وأضافوا  "أردوغان اليوم يحاول أن يهاجم قوات سوريا الديمقراطية لأنهم قاموا بالقضاء على مرتزقة داعش، فمثلما هُزمت داعش على يد تلك القوات ستُهزم تركيا أيضاً على يد أبناء شمال وشرق سوريا".

وناشدت الكلمات شعوب المنطقة بتوحيد صفوفهم لمقاومة الاحتلال التركي.

هذا ومن المقرر أن يشارك غداً وفد من معلمي ومعلمات مقاطعة الحسكة بالخيمة.

(آ س- ب ر/هـ ن)

ANHA  


إقرأ أيضاً