المقاتلون: نرد على هجمات المرتزقة في إطار حقنا بالدفاع المشروع

أشار مقاتلون في صفوف قوات سوريا الديمقراطية  (QSD) أن الدولة التركية المحتلة ومرتزقة داعش والنصرة ينتهكون وقف إطلاق النار، وأنهم يردون على الهجمات في طار حق الدفاع المشروع.

شن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بتاريخ الـ 9 تشرين الأول/ أكتوبر هجوماً على شمال وشرق سوريا ، أسفر باستشهاد وإصابة ونزوح مئات الآلاف من الأهالي. وبتاريخ 23 تشرين الأول أعلن الجانب الأمريكي والتركي وقف إطلاق النار لكن جيش الاحتلال ومرتزقته النصرة خرقوا الاتفاق وهاجموا قرى مناجير، جافا، الأربعين والأسدية.

وفي إطار الدفاع المشروع ترد مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية لهجمات الاحتلال.

وفي هذا السياق أوضح المقاتل في صفوف قسد حمزة خابور بأن جيش الاحتلال التركي ومرتزقة النصرة يهاجمون قرية مناجير وقال:" منذ ظهر يوم الأمس يهاجم جيش الاحتلال والمرتزقة قرى مناجير، جافا، الأربعين والأسدية، الهجمات لم تتوقف منذ يوم أمس، لذلك نحن كمقاتلي قسد نرد على هجماتهم في إطار حق الدفاع المشروع".

 بجانبه قال المقاتل شيركو حسكة" خرق جيش الاحتلال التركي ومرتزقة النصرة وداعش الاتفاق، على رغم من وقف إطلاق النار إلا أن ذلك لا يطبق على أرض الواقع، فهجماتهم مستمرة. وأننا نرد عليهم ضمن حقنا المشروع".

 هدف الهجمات تغير ديمغرافية المنطقة

بدوره تطرق المقاتل عكيد سري كانيه إلى خرق الاتفاق بالقول " يهاجم جيش الاحتلال قرى مناجير، جافا، الأربعين والأسدية بالدبابات، المدافع والطائرات، يسببون بقتل مدنيين ونزوحهم، هذه الهجمات مؤامرة ضد مكونات المنطقة بهدف تغير ديمغرافية المنطقة، وأننا بدورنا نرد عليهم ضمن إطار حقنا المشروع من أجل حماية المدنيين".

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً