المهباش: مقاومة كوباني هي نواة المقاومة المستمرة لتحرير سوريا من الإرهاب

قال الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية عبد حامد المهباش إن مقاومة كوباني كانت البذرة الأولى لتحرير مدن شمال وشرق سوريا من داعش، وهنأ قوات سوريا الديمقراطية بهذه المناسبة ودعاهم لمواصلة المقاومة حتى تحرير كافة الأراضي السورية التي يحتلها الإرهاب.

وجاء حديث الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية عبد حامد المهباش في تصريح لوكالتنا بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع مقاومة كوباني.

ويصادف الأول من تشرين الثاني من كل عام ذكرى اليوم العالمي للتضامن مع مقاومة كوباني منذ عام 2014 عندما بدأت كوباني تتعرض لهجمات وحشية من داعش، إلا أن هذا الأخير تعرض لأولى هزائمه في هذه المدينة التي أصبحت منطلقاً لتحرير المناطق الشمالية والشرقية من سوريا من داعش.

وقال عبد حامد المهباش إن "المقاومة التي تصدت للإرهاب في كوباني حظيت بالدعم الدولي في أكثر من ثلاثين دولة حول العالم، وانكسرت على أسوار هذه المدينة أسطورة داعش واستمرت حتى تمكنا من القضاء على داعش في الـ 26 من شهر كانون الثاني عام 2015، ولا تزال هذه المقاومة مستمرة".

وتابع "المقاومة بدأت بذرتها الأولى من كوباني وامتدت إلى كامل مناطق شمال وشروق سوريا كالرقة، الطبقة، دير الزور، وقادتها قوات سوريا الديمقراطية التي خلصت العالم من أعتى أنواع الإرهاب المتمثل بـ داعش".

وأشار إلى أن قوات سوريا الديمقراطية قدمت خلال هذه المقاومة آلاف الشهداء والجرحى إلى أن كانت النتيجة هي تحقيق النصر على الإرهاب.

وتطرق الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي خلال حديثه إلى الدور التركي لإنعاش داعش، وقال "من أدخل الإرهاب إلينا كان نظام أردوغان الذي سهل دخولهم ومولهم وسلحهم، وبعد القضاء عليهم كانت النتيجة هجومه مع آلاف المرتزقة والدواعش على مناطق شمال وشرق سوريا".

وأكد المهباش أنه "من خلال قوات سوريا الديمقراطية ومكونات شعوب المنطقة تصدينا للمرتزقة في عدوانهم الأخير  وقاومنا الاحتلال وقدمنا الشهداء والجرحى دفاعاَ عن السيادة السورية، وسنحرر بإرادتنا وقوتنا ما تم احتلاله من مناطق سواء عفرين أو الباب وجرابلس وجميع المدن المحتلة من رجس الجماعات الإرهابية الخبيثة".

وختم المهباش حديثه بالقول "في هذا اليوم نجدد للأبطال المقاومين في قوات سوريا الديمقراطية كل التحية والاحترام والامتنان على التضحيات التي قدموها لمقاومة الإرهاب ونشد على أياديهم لتحرير كل الأراضي السورية المحتلة".

(أ ك/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً