الناتو نحو الانشقاق بفعل أردوغان والأوربيون يخططون لإنقاذ الصفقة النووية

في الوقت الذي يتوجه فيه حلف الناتو نحو التصدع، يخطط الأوربيون لتفعيل خط الائتمان مع طهران، في حين كشف الرئيس الكوري الجنوبي عن لقاءات غير رسمية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة للتحضير لقمة ثالثة.

تطرقت الصحف العالمية الصادرة اليوم الخميس إلى العلاقات المتوترة بين حليفي الناتو التركي والأمريكي وسعي أوروبا إلى انفاذ الصفقة النووية مع إيران والنوايا بخصوص عقد قمة ثالثة بين كيم وترامب والرفض الشعبي لورشة البحرين.

اجتماع ترامب - أردوغان في قمة العشرين بشأن الصواريخ الروسية يمكن أن يثير انفصالاً في حليف الناتو

ولفتت صحيفة الواشنطن تايمز الأمريكية إلى أن إدارة ترامب منزعجة جداً من أردوغان بخصوص نيته اقتناء الصواريخ الروسية المصممة أصلاً لاستهداف طائرات الناتو، حيث تسعى واشنطن هذه الأيام إلى وضع أنقرة ضمن قوائمها السوداء  ومنعها من اقتناء مقاتلة أمريكية من طراز F-35 إذا تابعت أنقرة خطط شراء نظام صاروخي S-400 متطور من روسيا - وهو مواجهة من المرجح أن تؤدي إلى الاحتكاك عندما يلتقي الرئيس ترامب بنظيره التركي هذا الأسبوع.

المرشد الأعلى لإيران يتعهد بعدم الاستسلام أبدًا للعقوبات الأمريكية

وأشارت صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية إلى أن الإيرانيين بطبيعتهم لا يستسلمون تحت الضغط حيث أدلى آية الله علي خامنئي بتصريحات قال فيها أنهم لم ولن يستسلموا للعقوبات الأمريكية بينما كرر المسؤولون الإيرانيون أن إيران تتجه نحو عدم الامتثال لبعض أجزاء الاتفاق النووي لعام 2015.

الأوروبيون يخططون لضخ رؤوس الأموال في الجهد التجاري الإيراني

وأشارت صحيفة الوول ستريت جورنال الأمريكية إلى أن الخط الائتماني من شأنه أن يبدأ التجارة بين إيران وأوروبا.

وقال مسؤولون إن الحكومات الأوروبية ستضاعف هذا الأسبوع من جهودها للحفاظ على العلاقات الاقتصادية الحيوية مع إيران، مما يوفر خط ائتمان للمساعدة في إنشاء آلية خاصة لإنشاء طريق للتجارة بين إيران والغرب.

ويخطط الأوروبيون لاتخاذ هذه الخطوة على الرغم من تهديد طهران بتجاهل بعض الالتزامات بموجب الاتفاق النووي لعام 2015 وفي مواجهة مطالبة واشنطن بزيادة الضغط الاقتصادي ضد إيران.

ورشة البحرين الاقتصادية لم تستطع إغراء الفلسطينيين

وأشارت صحيفة النيويورك تايمز إلى أن مؤتمرًا للبيت الأبيض يُغري الفلسطينيين بالتخلي عن حل الدولتين عُقد في البحرين ويهدف إلى إظهار الفوائد الاقتصادية لخطة سلام ترامب المستقبلية للفلسطينيين، وتم رفضه من قبل معظم الفلسطينيين.

المسؤولون العرب يخففون انتقاداتهم لإسرائيل في ورشة البحرين

وتحدثت صحيفة الوول ستريت جورنال الأمريكية في الموضوع عينه حيث ركز جاريد كوشنر على خطة اقتصادية بقيمة 50 مليار دولار؛ والعلاقات الدافئة بين دول الخليج وإسرائيل.

وكان أكثر ما يلفت النظر في مؤتمر إدارة ترامب الذي يعرض الجانب الاقتصادي لخطة السلام في الشرق الأوسط هو ما كان غائبًا إلى حد بعيد: نقد السياسة الإسرائيلية تجاه الأراضي الفلسطينية.

وابتعد المسؤولون العرب عن الحديث عن الدولة الفلسطينية أو السياسات الإسرائيلية في الاجتماع الذي استمر يومين واختتم الأربعاء في البحرين، على النقيض من تعليقاتهم في المنتديات الدولية الأخرى.

مون: الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في محادثات غير رسمية للتحضير لقمة ثالثة

وأشارت صحيفة التايمز البريطانية إلى أنه لم يقدم الرئيس الكوري الجنوبي جدولًا زمنيًا لاجتماع آخر بين ترامب وكيم جونغ أون.

ويثير الفشل في التوصل إلى اتفاق بشأن نزع السلاح النووي في القمة الثانية بين الرئيس ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الكثير من الأسئلة حول أين تذهب الأمور.

وقال الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن، إن الولايات المتحدة وكوريا الشمالية منخرطتان في محادثات غير رسمية حول عقد قمة نووية ثالثة بين زعيمي البلدين، مما يشير إلى اهتمام الجانبين بخرق المفاوضات المستمرة منذ شهور.

ولم يقدم مون جدولاً زمنياً للاجتماع المحتمل بين الرئيس ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون. وقال إن الجانبين عقدا محادثات "وراء الكواليس"، وليس حوارًا رسميًا.

(م ش)


إقرأ أيضاً