الناتو يرحب باقتراح إنشاء منطقة أمنية برعاية أممية في شمال وشرق سوريا

اتفق حلفاء الناتو على الحاجة إلى حل سياسي للصراع في سوريا، وأهمية حماية المكاسب التي تحققت في الحرب ضد داعش، كما رحب الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ بالاقتراح الألماني الخاص بإنشاء منطقة أمنية وزيادة المشاركة الدولية في شمال شرق سوريا.

وقال ستولتنبرغ: "من المهم أن نستمر في استكشاف جميع الوسائل لتحقيق حل مستدام على الأرض".

كما أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، بحسب الموقع الرسمي للناتو، ترحيبه بالاقتراح الألماني حول إنشاء منطقة آمنية تحت مظلة الأمم المتحدة في شمالي سوريا.

وقال ستولتنبرغ، بحسب موقع "دويتشه فيله" الألماني بعد انعقاد اجتماعات وزراء دفاع حلف الناتو لليوم الثاني: "اتفقنا على بذل جهودنا لإيجاد حل سياسي وسلمي وتطبيقه على أرض الواقع. أرحب باقتراح ألمانيا بإنشاء منطقة أمنية تحت مظلة الأمم المتحدة".

ومع ذلك، أقر ستولتنبرغ بأنه "لا يزال هناك بعض العمل الذي يتعين القيام به بشأن العديد من التفاصيل المختلفة، وكذلك لكسب الدعم السياسي اللازم"، قبل أن يدخل اقتراح وزيرة الدفاع الالمانية حيز التنفيذ.

وأضاف: "ناقشنا مقترح وزيرة الدفاع الألمانية حول المنطقة الآمنة تحت مظلة الأمم المتحدة. أعتقد بأن الكل رحب  بالاقتراح، وأنا أرحب بأي اقتراح وحلول إيجابية في سوريا من شأنها أن تؤدي إلى نفض العنف والتوتر، وبالطبع، هذا ليس سهلا".

(م ش)


إقرأ أيضاً