النظام السوري يمنع مرور الادوية الطبية إلى مقاطعة الشهباء

منعت سلطات النظام السوري دخول شحنة أدوية تبرع بها أهالي حيي  الأشرفية والشيخ مقصود من دخول مقاطعة الشهباء، الأمر الذي أثار استياء الأهالي.

ساهم أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية في جمع مبلغ من المال والتنسيق مع مجلس الصحة لمدينة حلب لشراء أدوية ضرورية وإرسالها إلى أهالي عفرين المهجرين قسراً إلى مقاطعة الشهباء المحاصرة.

إلا أن حواجز النظام السوري منعت إدخال الأدوية إلى مقاطعة الشهباء في إطار سياسة تضييق الحصار على الأهالي النازحين.

أهلي حيي الشيخ مقصود والاشرفية استنكروا ممارسات النظام السوري، كما ناشدوا المنظمات الإنسانية بالتدخل السريع لحماية حياة الأهالي النازحين.

المواطن جوان شاشو وهو من أهالي حي الشيخ مقصود قال إنهم يودون تقديم المساعدات لأهاليهم النازحين في مقاطعة الشهباء لأجل تدبير أمورهم المعيشية إلا أن السلطات السورية تمنع إدخال المساعدات.

وأردف جوان "ماذا يستفيد النظام السوري من منع إدخال الأدوية، وهي مساعدات إنسانية وليست أسلحة".

ومن جهته قال المواطن محي الدين حمو بأن أهالي حلب يعانون من مشكلة عدم استطاعتهم إرسال المساعدات إلى أهالي عفرين المهجرين قسراً من ديارهم في مقاطعة الشهباء.

وأشار محي الدين إلى أن النظام السوري يعيق مساعيهم ولا يسمح بدخول المساعدات الطبية ليستفيد منها أهالي عفرين. وأضاف "مواقف النظام لم تتغير، ولا فرق بينه وبين قتلة الكرد، فهناك الكثير من الأطفال والنساء والكبار بحاجة ماسة إلى الدواء".

الرئيسة المشتركة لمجلس الصحة في حي الشيخ مقصود ليلى حسن أكدت بدورها أن حاجز النظام السوري يرفض وصول المساعدات إلى أهالي عفرين في مقاطعة الشهباء. مؤكدة أن حياة الأهالي معرضة للخطر جراء نقص الأدوية.  

وناشدت ليلى حسن منظمات حقوق الإنسان ومنظمة حقوق الطفل للتدخل السريع لحماية حياة مئات الآلاف من المدنيين المحاصرين في مقاطعة الشهباء.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً