النظام يسيطر على قرية استراتيجية واشتداد القصف والاشتباكات في مناطق" خفض التصعيد"

تمكنت قوات النظام بدعم من الطيران الروسي بعد منتصف ليل الخميس الجمعة من استعادة السيطرة على قرية الحماميات وتلتها الاستراتيجية بشكل كامل بعد اشتباكات عنيفة مع المرتزقة الذي يدعمها الاحتلال التركي.

بعد عمليات قصف جوي وبري مكثفة بمئات الغارات والبراميل والصواريخ ومع شن قوات النظام لثمان محاولات فاشلة قبل أن تنجح في التاسعة تمكنت قوات النظام من استعادة السيطرة على قرية الحميمات وتلتها الاستراتيجية بريف حماة الشمالي الغربي بعد خسارتها لصالح المرتزقة مساء يوم الاربعاء.

هذا وتشهد محاور القرية الآن قصف صاروخي متبادل واستهداف متبادلة بالرشاشات الثقيلة.

 المرصد السوري أكد من وقوع مزيداً من الخسائر البشرية جراء معركة القرية الواحدة التي استمرت نحو 30 ساعة، إذ ارتفع إلى 67 تعداد عناصر قوات النظام لها ممن قتلوا خلال استهداف واشتباكات منذ بدء المعارك في محور الحماميات شمال غرب حماة مساء أمس الأول الأربعاء وحتى اللحظة، فيما قتل 56 من مرتزقة التي يدعمها الاحتلال التركي.

وفي سياق متصل نفذت طائرات روسية بعد منتصف الليل وصباح اليوم 12 غارة جوية استهدفت خلالها كل من خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، وكفرزيتا والجبين بريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، أيضاً شنت طائرات النظام الحربية صباح اليوم 7 غارات على أطراف مدينة معرة النعمان، وبلدة كفرزيتا، كما ألقى الطيران المروحي بعد منتصف الليل براميل متفجرة على بلدة كفرزيتا شمال حماة، في حين استهدفت قوات النظام بأكثر من 240 قذيفة صاروخية ومدفعية مناطق في كل من خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، والجبين وتل ملح والصخر والجيسات في ريف حماة.

ومع سقوط المزيد من الخسائر البشرية فإنه يرتفع إلى 2420 شخص ممن قتلوا منذُ بدء التصعيد الأعنف على الإطلاق ضمن منطقة التي تسمى “خفض التصعيد”.


إقرأ أيضاً