النظام يصعّد القصف على إدلب وطائرة تركية تسقط في ليبيا

صعّدت قوات النظام بدعم روسي قصفها على المنطقة المسماة "منزوعة السلاح" وفق الاتفاق الروسي التركي، واتهم المرصد السوري قوات النظام بارتكاب "مجزرة" فيها، في حين أكدت غرفة عمليات الكرامة التابعة للجيش الوطني الليبي، استهدافها لطائرة تركية مسيّرة وإسقاطها في مدرج مطار معيتيقة.

تطرقت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم إلى تصعيد القصف على المنطقة المسماة منزوعة السلاح في سوريا، والهجوم على المتظاهرين في السودان والأوضاع الليبية والمشاركة التركية فيها وتعرض الأخيرة لانتقادات بخصوص عمليات الاعتقال العشوائي، وغيرها من المواضيع الهامة في المنطقة.

الحياة: النظام السوري يصعد القصف على إدلب وموسكو تتحدث عن تنسيق مع انقرة للجم العنف

وفي الشأن السوري تطرقت صحيفة الحياة إلى الأوضاع الميدانية وقالت "أعلنت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن العسكريين الروس والأتراك يواصلون اتصالاتهم لمنع التصعيد في إدلب، مشيرة إلى أن "التغافل عن هجمات الإرهابيين أمر مستحيل". وقالت زاخاروفا في موجز صحافي، يوم الأربعاء: "بالرغم من الاستفزازات والهجمات العدوانية للإرهابيين لا تزال روسيا متمسكة بالاتفاقيات التي توصلت إليها مع تركيا حول استقرار الوضع في إدلب. ويواصل عسكريو دولتينا الاتصالات الدائمة وتنسيق أعمالهم من أجل منع تصعيد العنف وعدم الاستقرار".

من جانبه قال المرصد السوري لحقوق الإنسان انه "تصاعد في حدة القصف الجوي من قبل طائرات النظام الحربية منذ صباح اليوم الأربعاء، حيث ارتفع إلى 61 على الأقل عدد الغارات التي نفذتها... واضاف انه وثق "مجزرة نفذتها طائرات النظام الحربية في بلدة كفرعويد، حيث قتل 5 سوريين بينهم طفلان ومواطنة، بالإضافة لإصابة أكثر من 10 آخرين بجراح مما يرشح ارتفاع حصيلة القتلى، في حين يشهد محور كبانة في جبل الأكراد عمليات قصف مكثفة بعشرات القذائف الصاروخية من قبل قوات النظام".

الشرق الأوسط: تصعيد القصف على إدلب في ثاني أيام عيد الفطر

ومن جانبها قالت صحيفة الشرق الأوسط "شاركت قاذفات روسية، طائرات سورية، في قصف مناطق في شمال غربي البلاد، التي احتفلت أمس بثاني أيام عيد الفطر المبارك، في تصعيد عنيف على مناطق الهدنة الروسية - التركية، وقتل وجرح 15 مدنياً في غارة على بلدة كفر عويد في إدلب.

وقال «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، أمس، إن «طائرات النظام الحربية نفذت مجزرة جديدة في الريف الإدلبي، وقتلت وأصابت أكثر من 15 مدنياً في كفر عويد». وزاد: «حصلت خلال شهر الصيام 26500 ضربة جوية وبرية من قبل الروس والنظام السوري تسببت بمقتل نحو 300 مدني، بينهم 115 طفلاً ومواطنة».

وأفاد «المرصد» بأنه «مع سقوط المزيد من الخسائر البشرية يرتفع إلى 1116 شخصاً ممن قتلوا منذ بدء التصعيد الأعنف على الإطلاق ضمن منطقة (خفض التصعيد) في الـ30 من شهر أبريل (نيسان)...".

القدس العربي: الحوثيون يعلنون السيطرة على 20 موقعا للجيش السعودي بنجران

وفي الشأن اليميني قالت صحيفة القدس العربي "أعلنت جماعة الحوثي، الأربعاء، السيطرة على 20 موقعا عسكريا للجيش السعودي في نجران، جنوبي المملكة.

ووفق وكالة “سبأ”، في نسختها الخاضعة للحوثيين، قال المتحدث باسم قوات الحوثيين العميد يحيى سريع، إنهم أحكموا السيطرة على أكثر من 20 موقعا عسكريا في محور نجران (محاذية لليمن)”. وأوضح أن السيطرة جاءت عقب عملية عسكرية هجومية واسعة خلال الـ 72 ساعة الماضية.

وفي وقت سابق الأربعاء، ذكرت قناة المسيرة (تابعة للحوثيين)، أن مسلحي الجماعة شنوا هجوما على مواقع الجيش السعودي قبالة نجران.

وأضاف “سريع”، أن مسلحي الجماعة باغتوا مواقع الجيش السعودي في نجران، من ثلاثة محاور. وزعم أن أكثر من 200 عنصر من قوات التحالف العربي، سقطوا بين قتيل وجريح، كما تم أسر عدد آخر.

ولفت إلى أن قوات الحوثي، تمكنت من تدمير وإعطاب أكثر من 20 آلية ومدرعة، واستولت على أسلحة وعتاد عسكري كبير".

البيان: تقارير: عشرات الآلاف من المعتقلين في تركيا دون اتهامات

وعن تدهور الأوضاع في تركيا واستهداف المعارضين قالت صحيفة البيان "ذكرت القناة الأولى بالتلفزيون الألماني في تقرير أن القضاء التركي يواجه انتقادات دولية كثيرة. وأضافت أن السجون التركية تكتظ بعشرات الآلاف من المعتقلين دون اتهامات واضحة، مشيرة إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لا يعبأ بذلك، ويواصل بناء السجون الجديدة لاستيعاب مئات الآلاف من معارضيه وخصومه.

وأكدت أنه لا يتوقع المراقبون أي تغيير للأفضل في ضوء الإصلاحات المزعومة لمنظومة التقاضي التي أعلنها أردوغان أخيراً.

ونقل التقرير عن الخبير في الشؤون التركية في منظمة العفو الدولية «غير حكومية»، أندرو غاردنر، قوله: «المشكلة الأكبر في تركيا أنك لا تعرف لماذا تسجن؟».

وأضاف: «يمكن أن تسجن لأي سبب، مثل إلقاء خطاب، أو المشاركة في أي اجتماع أو فاعلية حتى لو كانت تابعة للمجتمع المدني، أو نشر أي محتوى صحفي، أو تغريدة على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكن أن تسجن دون أي سبب».

وتابع: «وإذا وضعت في أحد السجون التركية لن تخرج بالسرعة نفسها التي سجنت بها؛ لأن الحبس الاحتياطي يستغرق أعواماً، وفي أحيان كثيرة تقبع في السجن الاحتياطي دون اتهامات».

وضربت القناة مثالاً بالناشط البارز في المجتمع المدني، عثمان كافالا، الذي سُجن انفرادياً لمدة عام ونصف دون توجيه أي اتهام له، حسب محاميه كوكسال بايراكتر".

القدس العربي: في الهجوم على المحتجين في السودان.. رصاصات تتطاير وأطباء يواجهون صعوبات (صور وفيديو)

وفي الشأن السوداني والهجوم على المعتصمين قالت صحيفة القدس العربي "قتل أكثر من 100 شخص في حملة القمع التي ينفذها المجلس العسكري الحاكم في السودان ضد المحتجين منذ الإثنين، سقط معظمهم في عملية فض الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة في الخرطوم في ذلك اليوم، وفق حصيلة جديدة أعلنتها لجنة أطباء السودان المركزية، الأربعاء.

وأفادت لجنة الأطباء المقربة من المتظاهرين عن إحصاء 61 من القتلى في المستشفيات فيما عثر على 40 منهم في مياه النيل، بدون إضافة المزيد من التفاصيل، مشيرة إلى سقوط 326 جريحا أيضا جراء أعمال القمع.

ونشرت وكالة رويترز تقريرا حول الهجوم على المحتجين في السودان، قالت فيه إنه خلال الفوضى التي واكبت الهجوم الدامي على المحتجين السودانيين في اعتصام يطالب بالديمقراطية في الخرطوم يوم الاثنين كان رجل يئن من الألم أثناء قيام الأطباء بخياطة جرح في أذنه بدون مخدر.

وقال مسعفون على صلة بالمعارضة السودانية الأربعاء إن عدد القتلى الذين سقطوا يوم الاثنين والاضطرابات التي أعقبت الهجوم ارتفع إلى أكثر من 100 بعد انتشال 40 جثة من نهر النيل في الخرطوم. ولم تصدر السلطات أي بيان رسمي عن عدد الضحايا".

الشرق الأوسط :«داعش» يعكّر احتفالات المصريين بالعيد

تطرقت الصحف العربية إلى التفجير الذي استهدف مدينة العريشة وقالت الصحيفة "عكّر تنظيم «داعش» احتفالات المصريين بعيد الفطر، أمس، إذ شن عناصره هجوماً إرهابياً استهدف موقعاً أمنياً في مدينة العريش، شمال شبه جزيرة سيناء، ما أدى إلى مقتل ثمانية من أفراد الشرطة المصرية وخمسة من المهاجمين. وأثار الاعتداء الإرهابي موجة إدانات، محلياً وعربياً.

وقال شهود لـ«الشرق الأوسط» إن الهجوم الإرهابي وقع فيما كانت تتعالى تكبيرات المصلين، قرابة الخامسة فجراً في الساحة المفتوحة في حي المساعيد بمدخل مدينة العريش الغربي، استعداداً لصلاة عيد الفطر. وأشاروا إلى أن أصوات الانفجارات المتلاحقة غطت على صوت التكبيرات، فيما أصيب المصلون بحالة رعب. وأوضحت مصادر محلية أن قافلة من سيارات الإسعاف هرعت إلى موقع الهجوم الذي استهدف حاجزاً للشرطة يعرف باسم (بطل 14)، بالتزامن مع صلاة عيد الفطر".

القدس العربي: قوات حفتر تعلن استهداف طائرة تركية مسيّرة وإسقاطها في مدرج مطار معيتيقة الدولي

ليبياً، كتبت صحيفة القدس العربي "أعلنت غرفة عمليات الكرامة التابعة لقوات حفتر، أنها استهدفت طائرة تركية مسيّرة وأسقطتها في مدرج مطار معيتيقة.

وأضافت الغرفة أن “القوات قامت بتدميرها (الطائرة) أثناء هبوطها في المدرج الذي خرجت منه بقاعدة معيتيقة”، حسبما نقل موقع أخبار ليبيا صباح الخميس.

وتابعت أن الطائرة “شنت غارات على أحد تمركزات القوات”.

ونقل الموقع عن مجموعة عمليات المنطقة الغربية أن “هدف الضربة الجوية الدقيقة التي استهدفت هدفا عسكريا في مطار معيتيقة بعد تحذيرات متكررة، هو تحييد هذا المطار تماماً عن الأعمال العسكرية بما يكفل استمرار عمله كمرفق مدني لأهالي العاصمة والمناطق المحيطة”".

(م ح)


إقرأ أيضاً