الهلال الأحمر الكردي: يجب فتح ممر إنساني لإنقاذ المدنيين المصابين

أكدت الإدارية في الهلال الأحمر الكردي في شمال وشرق سوريا جميلة حمي أن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته يمنعون وصول طواقم الهلال الأحمر إلى مدينة سريه كانيه، وطالبت بفتح ممر إنساني لإنقاذ الجرحى.

رغم اتفاق وقف إطلاق النار بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا إلا أن جيش الاحتلال التركي يواصل قصف بلدة زركان ومدينة سريه كانيه بالطائرات والمدافع، ورغم مساعي الهلال الأحمر الكردي للوصول إلى سريه كانيه بهدف إجلاء المدنيين المصابين إلا أن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته منعت طواقم المنظمة من الوصول إلى المدينة.

الإدارية في الهلال الأحمر لكردي في شمال وشرق سوريا جميلة حمي قالت بهذا الصدد إن الدولة التركية تخرق اتفاق وقف إطلاق النار، وتعيق وصول الطواقم الطبية إلى مدينة سريه كانيه.

كما أكدت جميلة حمي إقدام جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على استهداف المدنيين وقتلهم وقالت "جيش الاحتلال التركي يستهدف المدنيين بشكل مباشر. ونحن الآن نعاني صعوبة في الوصول إلى المدنيين المصابين، بالأمس أيضاً لم نتمكن من الوصول وتم استهدافنا بشكل مباشر مما اضطرنا للعودة إلى مدينة تل تمر".

وأضافت جميلة حمي "يجب أن نصل إلى الجرحى. نناشد بفتح ممر إنساني من أجل إنقاذ المدنيين. القوى الدولية هي المسؤولة عن إعاقة وصولنا إلى المدنيين المصابين وإسعافهم، عملنا إنساني، وأخلاقي. إن إعاقة عملنا يدل على مدى وحشية الجيش التركي ومرتزقته، يجب أن يتم محاسبتهم جراء هذه الأعمال".

ودعت الإدارية في الهلال الأحمر الكردي جميلة حمي إلى فتح ممر إنساني، لإنقاذ الأطفال والنساء والمسنين وإسعافهم وقالت "من الضروري أن نصل إلى المدنيين لنقوم بمهامنا الإنسانية".

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً