امرأتان من داخل سريه كانيه: منذ 11 يوماً ونحن تحت قصف الاحتلال

"نحن هنا منذ 11 يوماً، لا خبز ولا ماء بسبب محاصرة المدينة ..كنا نعيش بسلام"، هذا ما قالته امرأتان ما زالتا داخل منزلهما بسريه كانيه التي تشهد أعنف الهجمات من قبل جيش الاحتلال التركي.

في شوارع سريه كانيه المدمرة والمحاصرة من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، لا يزال الأهالي يقاومون الاحتلال.

مراسلة jin news روكن جمال التي ترصد مجريات الأوضاع من داخل المدينة التقت بامرأتين في شوارع المدينة بقيتا فيها مع عائلتيهما المكونتين من سبعة أشخاص.

وتقول الامرأتان في حديثهما للمراسلة "أننا هنا منذ 11 يوم، لا يوجد خبز ولا مياه ولا أدوية، بقينا لوحدنا هنا، لا نستطيع الخروج من المنزل ولا من المدينة بسبب القصف".

وقالتا باللهجة العامية "شوفي حالتنا من ورا القصف، قاعدين هون لا حول ولا قوة لنا، الله يطفي النار ببلدنا وإن شاء لله ما رح نطلع، كنا ببلدنا أمنين وعم نعيش بسلام ما كان في شي"، في إشارة إلى الأمان الموجود في المدينة قبل هجمات جيش الاحتلال التركي.

ويستمر جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بشن الهجمات على مدينة سريه كانيه ومشفى المدينة المكتظ بالجرحى المدنيين، حيث دخلت المقاومة يومها الـ 11.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً