انتخاب نيجرفان البارزاني رئيساً للإقليم

انتخب برلمان إقليم كردستان، اليوم، نيجيرفان البارزاني، رئيساً للإقليم  بحصوله على أصوات الغالبية القليلة من النواب، وسط مقاطعة الاتحاد الوطني الكردستاني.

بدأت جلسة برلمان إقليم كردستان، المخصصة لانتخاب رئيس للإقليم، حيث تمت المباشرة بعرض المرشحين للتصويت.

وانتخب نيجيرفان البارزاني رئيساً للإقليم بحصوله على 68 صوتاً من مجموع أعضاء البرلمان (111 عضواً) و بلغ عدد المشاركين في الجلسة 81 برلمانياً، بعد أن قاطعت كتل نيابية الجلسة، بحسب ما نقلته وكالة روج نيوز.

وقاطعت كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني جلسة البرلمان اليوم والخاصة بالتصويت على مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني لمنصب رئيس إقليم كردستان.

وجاءت مقاطعة كتلة الاتحاد الوطني بعد عدم توصله إلى اتفاق مع الديمقراطي حول مسألة كركوك وبغداد، لذلك لم يشارك الاتحاد الوطني بجلسة البرلمان.

ولوّح المتحدث باسم الاتحاد الوطني بانسحاب حزبه من اتفاق تشكيل الحكومة الجديدة للإقليم في حال لم يُنفذ الديمقراطي الكردستاني بنود التفاهمات السياسية مع الاتحاد الوطني.

ورغم أن عدم مشاركة الاتحاد لم تؤثر على النصاب القانوني لعقد الجلسة والذي يتطلب حضور 56 برلمانياً، لكن قد يكون لهذه الخطوة تداعيات سياسية.

كما أعلنت كتلة الجيل الجديد في مؤتمر صحفي عدم مشاركتها في الجلسة "لعدم تحقق الشروط المطلوبة للعملية كونها لا تخدم النظام البرلماني، لذا قررنا مقاطعة الجلسة كجزء من مسؤولياتنا التاريخية".

هذا ولم تشارك كتلة الجماعة الإسلامية عملية التصويت رغم حضورها الجلسة.

ويتولى نيجرفان البارزاني رئاسة الإقليم خلفاً لعمه مسعود البارزاني الذي تولى الحكم عام 2005 ولاحقاً في انتخابات 2009 حتى تنحيه عن الحكم في 1 نوفمبر عام 2017، بعد أن أمضى أكثر من عامين بالحكم عقب انتهاء ولايته في 2015.

(آ س)


إقرأ أيضاً