انتشار آفة دودة اللوز الشوكية ومديرية الزراعة تناشد المزارعين

لوحظ في موسم الزراعة الصيفية للعام الحالي بداية انتشار مرض دودة اللوز الشوكية في الحقول الزراعية في مقاطعة كري سبي، وتناشد مديرية الزراعة المزارعين بمراقبة حقولهم ورش المبيدات للوقاية منها.

مخاوف كبيرة تنتشر بين المزارعين من تكرار المأساة التي اجتاحت المحاصيل الزراعية الصيفية العام المنصرم، والتي أدت إلى خسائر مادية كبيرة نتيجة انتشار مرض دودة اللوز.

وساهم انتشار هذه الآفة بتراجع هائل في انتاج المحاصيل نظراً لعدم توفر المبيدات المطلوبة نتيجة الحصار الخانق الذي تشهده المنطقة.

وتشهد المحاصيل الزراعية الصيفية هذا العام وخاصة محصول القطن والذرة الصفراء بداية انتشار للآفة نفسها، فيما تناشد مديرية الزراعة والثروة الحيوانية في المقاطعة المزارعين بمراقبة محاصيلهم ورش المبيدات التي تكافح هذه الآفة بعدما عملت مديرية الزراعة على تأمينها للحد من معاناة المزارعين.

وفي هذا الصدد، يقول الفلاح أحمد الشنان لوكالة أنباء هاوار "أمتلك 45 هكتار من محصول الذرة الصفراء الصيفية، في الأيام القليلة الفائتة لاحظت بان أوراق نبتة الذرة قد تعرضت للإصابة بدودة اللوز الشوكية ورويداً رويداً انتشرت الآفة في الحقل بالكامل".

وتابع أحمد الشنان "هذه الظاهرة شاهدناها في الأعوام الفائتة، لذا سارعت بالذهاب إلى مديرية الزراعة وطلبت المبيدات اللازمة وقمت برشها على الحقل، وألاحظ تحسناً في الوقت الحالي، وآمل أن نجني إنتاجاً أفضل هذا العام".

كما يقول الفلاح أنس الأبرش الذي تعرض محصوله من القطن لآفة الدودة الشوكية "أمتلك 30 دونم من محصول القطن الصيفي، لاحظنا بداية انتشار الآفة التي تظهر على جرس القطن، والتي تسبب في إتلاف النبتة بأكملها، قمنا برش المبيدات التي نصحتنا بها مديرية الزراعة وتم القضاء على الآفة بشكل كامل".

ومن جانبه، يؤكد الرئيس المشترك لمديرية الزراعة والثروة الحيوانية في مقاطعة كري سبي المهندس عبد الله الخليل أنه "بحكم التجارب السابقة لإنتاج العام الماضي، حيث تعرض محصول القطن لدودة اللوز الشوكية الأمر الذي أدى إلى انخفاض وحدة المساحة إلى أقل من النصف".

وأوضح المهندس عبد الله الخليل أنه يلاحظون هذا العام حدوث بوادر إصابة المحاصيل بالآفة من جديد.

وناشد المزارعين بمتابعة محاصيلهم, والتركيز بالمراقبة الدورية للمحاصيل ورصد مدى إصابتها, وأضاف "ننصح المزارعين برش المبيدات الوقائية للحفاظ على محاصيلهم, هذه المبيدات موجودة في الصيدلية المركزية لمديرية الزراعة وتم تأمينها بأسعار رمزية بعيداً عن الربحية وبأقل من أسعار السوق السوداء".

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً