انتهاء الدورية الأولى المشتركة بين الشرطة الروسية والاحتلال التركي

انتهت الدورية المشتركة الأولى بين الشرطة العسكرية الروسية وجيش الاحتلال التركي، والتي لم تلاقي استحسان الأهالي الذين قذفوا المدرعات التركية بالبندورة والأحذية.

ويأتي تسير الدوريات المشتركة بين الشرطة العسكرية الروسية وجيش الاحتلال التركي بناء على اتفاق سوتشي في الـ22 من تشرين الأول المنصرم بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس دولة الاحتلال التركي أردوغان.

وانطلقت الدورية المشتركة من قرية شيركه 11 كم غرب ناحية درباسية بمقاطعة الحسكة وتوجهت نحو القرى الجنوبية والشرقية للناحية، وصولاً إلى قرى ناحية عامودا بمقاطعة قامشلو، لتعود بعدها أدراجها إلى نقطة انطلاقها في قرية شيركه بناحية الدرباسية، بعد أن جابت المنطقة لمسافة 60 كم.

وتألفت الدورية المشتركة من 4 مدرعات للشرطة العسكرية الروسية ومثلها لجيش الاحتلال التركي.

والملفت للانتباه بأن وجود المدرعات التركية داخل الأراضي السورية لم تلقى استحسان الأهالي، إذ استقبل أهالي بعض القرى التي مرت فيها الدورية المشتركة، مدرعات الاحتلال التركي برمي البندورة والأحذية عليها وبعضهم استخدم الحجارة.

وانتهت الدورية المشتركة في الساعة الـ 15.00، وعادت مدرعات الاحتلال التركي إلى الأراضي التركية، في حين عادت المدرعات الروسية إلى مدينة قامشلو مروراً بناحية عامودا.

(أ ح/ح)

ANHA


إقرأ أيضاً