انطلاق أعمال المنتدى السياسي في كوباني بمشاركة أحزاب سياسية ومثقفين

انطلقت أعمال المنتدى السياسي الأول في كوباني بمشاركة عدد من الأحزاب السياسية الكردية ومثقفين تحت شعار "بوحدتنا فقط نحقق الحرية وتقرير المصير".

وجاء المنتدى عقب دعوة وجهها اتحاد المثقفين في مقاطعة كوباني للأحزاب السياسية والشخصيات الوطنية والمستقلة، في إطار المحاولات للوصول إلى بناء مرجعيةٍ سياسية كردية تُمثل المواقف الكردية في المحافل الدولية، في ظل العدوان التركي على روج آفا.

ولبّت الأحزاب السياسية الكردية كالحزب اليساري الكردي في سوريا PÇKS، حزب الاتحاد الديمقراطيPYD ، حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا PYDKS ، الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا PDKS، الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا PDPKS دعوة اتحاد المثقفين في كوباني.

إلى جانب الأحزاب السياسية حضرت العديد من الشخصيات الوطنية والمستقلة في المقاطعة المنتدى الذي يُعقد في منتزه "روني وار" وسط مدينة كوباني.

وجاءت في الكلمة الافتتاحية للباحث السياسي مسعود محمد أن أطراف الصراع في سوريا وتركيا يخوضون معارك عسكرية وسياسية منذ أعوام لكنهم يبرمون اتفاقيات تتضمن شن الحرب على الكرد أينما وجدوا وتتحد آراءهم في ذلك، وكذلك في إيران والعراق.

وأضاف "الانقسامات الحزبية كانت بلاءً على الشعب الكردي، لذا يُعتبر الحل الوحيد للخروج من الأزمة هو وحدة الصف الكردي وقراءة المجازر بحق الكرد بشكلٍ عقلاني وعدم التسامح والتهاون في ذلك، لأن أعداء الشعب الكردي تنعدم لديهم الإنسانية".

وعُلّقت في صالة المنتدى بعض اللوحات التي كُتبت عليها شعارات "كردستان وطننا والكردية لغتنا والزردشتية تاريخنا والإيزدية روحنا"، "من مقاومة قلعة هولير إلى كوباني قلعة المقاومة سنبقى على العهد حتى تحرير كردستان".

هذا ومن المقرر أن تستمر أعمال المنتدى حتى يوم غدٍ الخميس للنقاش في عدد من المحاور الاجتماعية، الاقتصادية، والسياسية.

(كروب/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً