انطلاق فعاليات المهرجان السادس لـ  HRRK

بحضور نخبة من المثقفين والكتاب والساسة والصحفيين وتحت شعار "عفرين هوية الدم وامتحان الحياة"، انطلقت فعاليات المهرجان السنوي السادس لاتحاد مثقفي روج آفاي كردستان HRRK، والذي سيستمر لمدة 6 أيام متتالية.

تتضمن فعاليات الذي نُظم في مقر الاتحاد بمدينة قامشلو شمال شرق سوريا، عروضاً مسرحية، وفقرات شعرية وقصصية باللغتين الكردية والعربية، وتوقيع كُتب.

كما يتضمن معرضاً للفن التشكيلي، وفقرات موسيقية وغنائية، ولوحات فنية، ومحاضرات وندوات ثقافة، وملتقى حول المشاكل والمعوقات التي تواجه اللغة الكردية، وأفلام وثائقية عن عفرين.

وانطلقت فعاليات المهرجان بالوقوف دقيقة صمت،ومن ثم بارك نائب هيئة الثقافة والفن في إقليم الجزيرة أحمد جتلي انطلاق فعاليات المهرجان، وأثنى على الجهود المبذولة لتنظيمه، وقال "المثقفون هم مرآة المجتمع ورواده".

وبعدها أدت فرقة يارا عدة وصلات غنائية تمحورت حول مقاومة عفرين ونضال شعبها في وجه الاحتلال التركي.

 ومن ثم افتُتح معرض الفن التشكيلي وتضمنت 14 لوحة لـ 11 فناناً تشكيلياً من مختلف مناطق شمال سوريا، وتمحورت حول مقاومة العصر في مرحلتها الأولى والثانية، وآثار العدوان التركي على عفرين، بالإضافة لصور فنانين وشعراء الكرد أمثال جكر خوين.

عضو اللجنة التحضيرية للمهرجان السادس لاتحاد مثقفي روج آفاي كردستان جوان تتر، أشار إلى اتخاذهم "عفرين هوية الدم وامتحان الحياة" شعاراً للمهرجان السادس، ليؤكدوا بأن عفرين جزء لا يتجزأ من كردستان، وواجب على كافة المؤسسات الثقافية والمدنية أيضاً تسليط الضوء على ما يجري في عفرين.

وتتضمن فعاليات اليوم الأول والتي ستستمر حتى الساعة 20.00، عدّة نشاطات منها وصلات غنائية، ومحاضرة عن بعض قضايا الثقافة الكردية، وأمسية شعرية باللغتين الكردية والعربية، وامسية قصصية، وعرض فيلم سينمائي قصير بعنوان ليلى.  

(كروب/أ ب)

ANHA

 


إقرأ أيضاً