انطلاق فعاليات مهرجان فن وأدب المرأة الثاني في منبج

تحت شعار" فن وثقافة المرأة يعبران عن حضارتها" انطلقت، اليوم، فعاليات مهرجان فن وأدب المرأة الثاني في مدينة منبج وريفها, برعاية مركز الثقافة والفن.

أقيم المهرجان في مبنى الثقافة والفن في مدينة منبج وريفها، بحضور المئات من نساء منبج وريفها، إلى جانب عضوات المؤسسات واللجان التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية لمنبج وريفها.

بدأت فعاليات المهرجان بوقوف الحضور دقيقة صمت, تلاها إلقاء كلمة الافتتاحية باسم لجنة الثقافة والفن من قبل الرئاسة المشتركة وضحة الجاسم التي باركت مهرجان فن وأدب المرأة الثاني على جميع النساء.

وأشارت وضحة الجاسم:" واقعنا يتطلب منا أن نفكر بالدعائم الثقافية والفكرية واللغوية إلى جانب الدعائم الاقتصادية والسياسية ولابد في ذلك من إيلاء بيوت العلم واقتناء الكتب, والاهتمام بثقافة الشعوب أهمية كبيرة".

وأضافت: أظهرت المرأة في وقتنا الحاضر دوراً كبيراً في نشر الثقافة والنضال في ميدان الفكر والمساهمة في مضمار العلم والمجتمعات.  

من جانبها ألقت الإدارية في مجلس المرأة لمياء خلو كلمة قالت فيها:" ما أجمل هذه اللوحة التي رسمت بيد هذه المكونات  لأن المرأة خليط جميل من الألوان والأشكال والإبداع والأحاسيس والأفكار التراثية، لأن المرأة هي جزء أساسي من هذا التراث".

كما ألقيت كلمة باسم الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها، من قبل نائبة الرئاسة المشتركة للمجلس التشريعي شهريبان الجاويش وهنأت انعقاد المهرجان, ولفتت إلى دور المرأة في بناء المجتمع الثقافي والأخلاقي, وتطرقت إلى الإنجازات التي حققتها المرأة, وإلى مشروع الأمة الديمقراطية الذي جعل جميع المكونات تبرز دورها عبر ثقافتها.

بعد الانتهاء من الكلمات، عرض سنفزيون عن الإنجازات التي حققتها المرأة في مدينة منبج.

وتضمن المهرجان تقديم عروض فنية منوعة، حيث قدّمت فرقة الهلال الذهبي من كوباني فقرات من الرقص والغناء, وفرقة أمارا التابعة للمركز الثقافي لمدينة منبج قدمت فقرة من الأغاني التراثية الشعبية.

كما شاركت فرقة الرقة للفلكلور الشعبي والأغاني التراثية بتقديم مقطوعات غنائية شعبية عن التراث العربي.

وقُدّمت فقرات شعرية متنوعة عن الوطن وعن الشهيدة هفرين خلف ومسيرتها النضالية.

اختتمت فعاليات المهرجان في يومه الأول بتقديم فرقة الشهيد بوطان التركمانية طقوس الحنة والعرس التركماني.

هذا وسيستمر المهرجان ليومين بتقديم نتاجات فنية وأدبية وثقافية وتراثية.

(س ع/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً