انعقاد الاجتماع السنوي الأول لكومين المجتمع الحر في كري سبي

تحت شعار "بالمرأة الواعية يتم بناء المجتمع الحر ومعاً لبناء مجتمع حر"، عقد كومين المجتمع الحر في مدينة كري سبي اجتماعه السنوي الأول.

وبحضور العشرات من أعضاء وإدارة الكومين إلى جانب ممثلين من مجلس مقاطعة كري سبي، انطلقت في قاعة الإنعاش الريفي في المشفى الوطني بمدينة كري سبي/تل أبيض صباح اليوم فعاليات الاجتماع السنوي الأول لكومين المجتمع الحر.

وعُقد الاجتماع تحت شعار "بالمرأة الواعية يتم بناء المجتمع الحر ومعاً لبناء المجتمع الحر"، وهو الأول منذ تأسيس الكومين في الـ15 من آب/أغسطس عام 2018.

وتأسس الكومين في كري سبي بهدف جمع جميع الأديان والمكونات في بيت واحد, ويعتبر كومين المجتمع الحر في كري سبي الأول من نوعه على مستوى شمال وشرق سوريا.

ومن أهداف الكومين "بناء مجتمع ديمقراطي وسياسي وبناء شخصية حرة ومستقلة وإبعاد كل الشعارات الدينية والعنصرية, ويرفض أي نوع من السلطة ويتحلى أعضاؤه بروح المسؤولية, ويهدف إلى توطين أواصر المحبة وتعليم المجتمع على حب الوطن والدفاع عنه".

 وألقت بديعة علي الرئيسة المشتركة للكومين كلمة رحبت فيها بجميع الحضور، وتابعت قائلة "نحن ككرد وأرمن وعرب وتركمان أصبحنا كعائلة كبيرة، نعيش هنا وبصوتٍ واحد، عندما أراد عدو أخوة الشعوب(تركيا) الإعتداء على أراضي شمال وشرق سوريا، نحنُ العائلة الكبيرة وقفنا في وجه العدو كدروعٍ بشرية، لأننا كمجتمع لدينا إيمان بأنفسنا وندير أنفسنا بأنفسنا".

وبدورها، أشارت العضوة في إدارة مقاطعة تل أبيض بيمان روشنبير إلى أن الكومين يلعب دوراً ريادياً في المجتمع، ونشر فكرة الروح الجماعية ضمن جميع مكونات المجتمع.

وأكملت "هذه الفكرة التي طرحناها هي ليصل الفرد ضمن هذه الكومينات إلى إدراك ذاته بوعي ويلعب دوره بالكامل دون الاستناد إلى ذهنية الدولة أو الحاكم الموجود".

وفي كلمة له، قال العضو في الكومين محمد الحمدان إن "كومين المجتمع الحر بث المحبة والتآلف بين جميع مكونات كري سبي وأحيا الثقافات والعادات والتقاليد فيما بينهم وأصبحوا مثالاً يُحتذى به".

 وألقى العضو في الكومين محمد شيخ علي كلمة باسم عوائل الشهداء أشار فيها إلى أن الانتصارات التي تحققت في شمال وشرق سوريا كانت بفضل دماء أبنائها وبناتها، وقال "لولا تضحياتهم لما استطعنا اليوم الاجتماع سوياً ولم يكن هنالك أمن وأمان في هذه المناطق المحررة".

ثم قرأ الرئيس المشترك للكومين صالح الحجي تقرير الأعمال السنوي، كما قرأ عضو الكومين عمر محمد علي النظام الداخلي.

وبعد النقاش على النظام الداخلي والتقرير السنوي، انتخب الحضور كلاً من عريفة محمد عمر ونورس البحر لرئاسة الكومين، لتُختتم فعاليات الاجتماع بكلمة العضو في إدارة مقاطعة كري سبي إبراهيم جمعة التي بارك فيها للمجتمعين انعقاد الاجتماع والنتائج التي خرجوا بها، متمنياً النجاح والتوفيق.

(إ أ/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً