اهالي وشبيبة كركي لكي يؤكدون على استمرار المقاومة

خرج شبيبة وأهالي كركي لكي في مسيرة بالمشاعل، أكدوا خلالها بأنهم بروح الشبيبة سينتصرون، وأن مقاومتهم في الأرض التي تحررت بفضل تضحيات الشهداء لن تتوقف.

بدعوة من شبيبة ناحية كركي لكي، تجمع المئات من الاهالي وشبيبة الناحية في ساحة الشهيد خبات ديرك، للمشاركة في مسيرة المشاعل تديداً بهجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا.

المسيرة جابت الشوارع الرئيسية في الناحية، حمل خلالها المشاركون المشاعل، ورددوا الشعارات التي تحيي مقاومة الكرامة، وقلعة المقاومة سري كانيه، وتشجب هجمات وغزو الاحتلال التركي لشمال وشرق سوريا.

وتوقف المشاركون وسط الناحية، وبعدها القى عضو في اتحاد شبيبة برخدان باكوك كلمة قال فيها" بروحنا الشبيبة سنقاوم ضد هجمات الغزو التركي على مناطقنا وسندحر مرتزقته ولن نسمح بان يحقق اهدافه".

المسيرة توقفت وسط الناحية، وهناك ألقى عضو حركة الشبيبة الثورية برخدان باكوك كلمة في الحضور، أشار فيها بأن الشعب هو من سينتصر في نهاية المطاف، وأضاف "بروح الشبيبة سنقاوم هجمات الاحتلال التركي، وقرارنا هو المقاومة والنصر، لن نسمح للغزاة باحتلال أراضينا التي حررناها بفضل تضحيات شهدائنا، ومقاومة شعبنا".

وانتهت المسيرة بتقديم فرق مركز ارام تيكران للثقافة والفن اغاني الثورية.

(ك-ع)

ANHA


إقرأ أيضاً