بدء الانتخابات الرئاسية في الجزائر ودعوات لمقاطعتها

بدأت اليوم في الجزائر الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي يتنافس فيها 5 مرشحين, وسط دعوات لمقاطعتها.

وفتحت صناديق الاقتراع أبوابها، صباح الخميس، أمام الناخبين في الجزائر معلنة بدء الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية التعددية التي يتنافس فيها 5 مرشحين.

وحصل 5 مرشحين على تزكية المجلس الدستوري للمشاركة في سباق الدخول إلى القصر الرئاسي، وهم عبد العزيز بلعيد رئيس جبهة المستقبل، وعلي بن فليس مرشح حزب طلائع الحريات، والمرشح الحر عبد المجيد تبون، وعبد القادر بن قرينة رئيس حركة البناء الوطني، وعز الدين ميهوبي الأمين العام بالنيابة للتجمع الوطني الديمقراطي.

وتحصي الهيئة الناخبة في الجزائر أكثر من 24 مليون ناخب، منهم أكثر من 914 ألف مسجل بالمراكز الدبلوماسية والقنصلية خارج البلاد.

وفي المقابل، دعا عدد من الناشطين في الحراك الشعبي لمقاطعة الانتخابات, فيما شهدت الجزائر العاصمة احتجاجات على الأسماء المترشحة.

وفي حال نجاح هذه الانتخابات، فسيتسلم الرئيس الجديد مقاليد السلطة من الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح، الذي تولى المنصب بعد استقالة بوتلفيقة إثر الاحتجاجات الشعبية.

وتعد الانتخابات التي تجري الخميس ثالث موعد يتحدد لإجراء الانتخابات الرئاسية بالجزائر خلال عام واحد، حيث ألغت السلطات موعدين سابقين.

(ي ح)


إقرأ أيضاً