برادوست ميتاني: الكرد تحولوا لرمز نضال عالمي بفضل تضحيات YPG وYPJ

أشار برادوست ميتاني أن وحدات حماية الشعب والمرأة لعبا دوراً ريادياً في إحياء كرد سوريا وساهمتا عبر المقاومة في تحقيق نجاحات كبيرة للدبلوماسية الكردية على الصعيد العالمي.

شهدت كردستان عبر التاريخ تقلبات عدة وتعرض الشعب الكردي لانكسارات، نتيجة ضعف المنظومة الدفاعية خلال الفترات السابقة ابتداءً من الألفية الثانية قبل الميلاد ووصولاً إلى العهد الحديث، عدا عدة أطوار مرت بها خلال إعلان الامبراطورية الميدية على أرض ميزوبوتاميا بعد هزيمة الامبراطورية الآشورية. وقبلها إعلان اتحاد فيدرالي في الألف الثاني قبل الميلاد في عهد امبراطورية كوتية.

وحول هذا الموضوع يقول الكاتب والباحث في التاريخ الكردي برادوست ميتاني في لقاء مع وكالة أنباء هاوار "بدون وجود منظومة دفاعية قوية سيواجه الشعب خطر الزوال". مشيراً إلى أن الكرد أسسوا منظومة مجتمعية متينة خلال فترات سابقة من التاريخ.

ويكمل برادوست حديثه: "خاض الكرد إحدى كبرى المعارك التاريخية والمعروفة باسم أومان ماندا ضد الامبراطورية الأكادية، وتمكنوا خلالها إبعاد الأعداء عن أراضي ميزوبوتاميا".

ويضيف الباحث الكردي: "لكن أجداد الكرد الميتانيين أعادوا تنظيم أنفسهم من جديد وأسسوا جيش أطلق عليها "ميرتان" أو ما عرف بالفرسان، نتيجة شراستهم في خوض المعارك، إلا أن هذه الامبراطورية تعرضت لهزات، وأدى إلى انهيارها على أيدي الفرس وبقي الكرد مهمشون في التاريخ منذ ذاك الحين، إلى أن ظهرت وحدات حماية الشعب والمرأة في العهد الحديث".

أشار برادوست إلى أن وحدات حماية الشعب والمرأة أعادت إحياء الكرد وتعريفها من جديد للعالم، فخلال الأعوام الماضية خاضت هذه الوحدات معارك بطولية، واستطاعت حماية الوجود الكردي من الزوال في المنطقة.

وكسرت الوحدات شوكة مجموعات التابعة للقاعدة والمتمثلة بجبهة النصرة ومرتزقة داعش ومرتزقة جيش الاحتلال التركي، على امتداد المناطق روج آفا ابتداءً من كركي لكي ومروراً بالحسكة وسريه كانية وعفرين، وأخرجتهم منها.

وسلط ميتاني الضوء على مساهمة مقاومة وحدات حماية الشعب والمرأة في ترسيخ وتطبيق مفهوم الأمة الديمقراطية بين مكونات المنطقة. مشدداً على أن" كل النجاحات الدبلوماسية للكرد في سوريا، تحققت بفضل مقاومة هذه الوحدات وجعلت اسم الكرد ينتشر في جميع أنحاء العالم".

ولفت الكاتب والباحث التاريخي في ختام حديثه إلى تحول وحدات حماية الشعب والمرأة إلى رمزٍ للشعوب الساعية للحرية والنضال.

(س إ)

ANHA


إقرأ أيضاً