برصوم: السلطات التركية تهدف لترهيب الشعب السرياني في تركيا

أوضح سنحريب برصوم أن السلطات التركية تهدف لترهيب الشعب السرياني في تركيا، وبيّن أن التصرفات التركية بحق الشعب السرياني في تركيا مُهينة.

اعتقلت السلطات التركية في 10 كانون الثاني راهب دير مار يعقوب في ناحية نصيبين التابعة لولاية ماردين في باكور كردستان (شمال كردستان)، بالإضافة لشخصين سريانيين آخرين، وتم الإفراج عنهم في 14 كانون الثاني، كما تم اختطاف والديْ راهب كنيسة ولاية شرنخ منذ عدّة أيام، ولم يتم معرفة الجهة المختطِفة ولم تحرّك السلطات التركية ساكناً.

الرئيس المشترك لحزب الاتحاد السرياني سنحريب برصوم أوضح لوكالتنا، إن انتهاكات السلطات التركية بحق الشعب السرياني، الآشوري، والكلداني كثيرة ومتعددة في تركيا، وقال: "مؤخراً أقدمت السلطات التركية على اعتقال ثلاثة مواطنين سريان، أحدهم مختار قرية أركح، وآخر الراهب آحو راعي دير مار يعقوب، ومواطن آخر".

وبيّن سنحريب برصوم أنه تم الإفراج عن مختار قرية أركح والمواطن، أما راعي كنسية دير مار يعقوب فتمّ تحويله إلى المحكمة، وتم الإفراج عنه يوم الثلاثاء في 14 كانون الثاني، وقال: "التّهم الموجهة لهم هي باطلة ومختلقة".

أشار برصوم إلى أن التصرفات التركية بحق الشعب السرياني مُهينة، وقال: "هذه التصرفات مُهينة بحق شعبنا في الدرجة الأولى، وبحق الكنسية السريانية أيضاً".

وأوضح سنحريب برصوم: "نعلم جيداً مدى استبداد النظام التركي، وأساليبه وألاعيبه بحق شعبنا كتهجيره، واضطهاده في مناطقه بأساليب أمنية واستخباراتية، والهدف من هذه الأساليب ترهيب الشعب السرياني".

 وبيّن إنهم يرفضون هذه التصرفات بحق الشعب السرياني.

برصوم نوّه أيضاً: "نعلم مدى انتهاك حقوق الإنسان داخل الدولة التركية من قبل النظام الحالي بحق عموم المكونات الموجودة في تركيا، لذا يُتطلب من المنظمات الدولية والمجتمع الدولي إيقاف هذه الانتهاكات الكبيرة التي تتم بحق عموم الشعب والشعب السرياني بشكل خاص".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً