برلماني أوروبي: للأسف لم نلعب الدور الكافي أثناء شن تركيا عدوانها على عفرين

أوضح البرلماني الأوروبي جوزيف فايدنهولزر بأنه كان على البرلمان الأوروبي لعب دور أكبر لدعم مناطق شمال وشرق سوريا، وقال: "كان يجب أن يكون موقفنا كبرلمان أقوى تجاه ما حصل في عفرين، مع الأسف لم نلعب الدور الكافي أثناء شن الهجوم عليها من قبل تركيا".

 

دخل، اليوم، وفد أوروبي برئاسة جوزيف فايدنهولزر عضو البرلمان الأوروبي ممثلاً عن النمسا، ونائب رئيس كتلة حزب الاشتراكيين الديمقراطيين في البرلمان الأوروبي التي تُعد ثاني أكبر كتلة وتضم 90 نائباً، وعدداً من الصحفيين والباحثين الأوروبيين إلى مناطق شمال وشرق سوريا عبر معبر سيمالكا.

والتقى الوفد الأوروبي بالرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عبد الكريم عمر وأمل دادا، وأعضاء الدائرة. في مدينة قامشلو.

وأوضح البرلماني الأوروبي جوزيف فايدنهولزر بأنه كان على البرلمان الأوروبي لعب دور أكبر لدعم مناطق شمال وشرق سوريا، وقال: "كان يجب أن يكون موقفنا كبرلمان أقوى تجاه عفرين، مع الأسف لم نلعب الدور الكافي أثناء شن الهجوم عليها من قبل تركيا"

جوزيف فايدنهولزر أشار لضرورة تقديم البرلمان الأوروبي الدعم الكافي لمناطق شمال وشرق سوريا، وقال: "لأنكم قاتلتم داعش نيابة عن الإنسانية جمعاء" وبيّن: "لا أتصور كيف كان العالم سيكون لولا قتالكم لمرتزقة داعش، شكراً لكل ما قدمتهم من أجل الإنسانية والعالم".

كما شرح كل من عبد الكريم عمر وأمل دادا واقع المنطقة وهيكلية الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وبيّنا أن المناطق المحررة حديثاً من داعش بحاجة للكثير من الخدمات وإعادة تأهيلها من جديد، كالمدارس والمشافي والبنية التحية، وأوضحا أن الإدارة الذاتية تقدم ما بوسعها من أجل ذلك ولكن إمكاناتها غير كافية وهي بحاجة للدعم من أجل ذلك.

وبيّن عبد الكريم عمر أن مناطق شمال وشرق سوريا تواجه تحديات جمة منها وجود تدخلات من قبل النظام وروسيا وإيران لضرب استقرار المنطقة، وملف معتقلي مرتزقة داعش وقال: "إن هذا الموضوع موضوع كبير جداً ولا نستطيع تحمله وحدنا، وخطير جداً، لأن المنطقة تتعرض لتهديدات من قبل تركيا وأطراف أخرى وأي خلل في هذه المنطقة سيكون فرصة لهؤلاء المرتزقة للهروب من المعتقلات".

هذا ومن المقرر أن يجري الوفد الأوروبي عدّة لقاءات مع إداريي ومسؤولي الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً