بريطانيا تدرس استخدام الدرونز لحماية الملاحة في الخليج

أفادت وسائل إعلام بريطانية اليوم الاثنين أن بريطانيا تدرس إمكانية إرسال طائرات مسيّرة للخليج في ظل التوترات في مياه الخليج والتهديدات للملاحة الخليجية.

قالت قناة سكاي نيوز البريطانية أن لدى سلاح الجو الملكي البريطاني عدد من طائرات (ريبر) المُسيّرة متمركزة في الكويت للقيام بعمليات في أجواء العراق وسوريا. وقالت القناة إنه يمكن تكليف هذه الطائرات بمهام أخرى إذا جرى اتخاذ قرار بنشر طائرات مسيّرة في الخليج.

كما أفادت القناة في تقرير لها بأن الطائرات المسيّرة ستساعد في عمليات الاستطلاع مع استمرار السفن الحربية البريطانية في مرافقة الناقلات التي ترفع علم بريطانيا في مضيق هرمز.

هذا وكانت بريطانيا قد دعت يوم الجمعة إلى دعم واسع للتصدي لتهديدات الشحن في الخليج، بعدما احتجزت إيران ناقلة ترفع العلم البريطاني في المضيق في يوليو الماضي.

ويذكر أن بريطانيا أرسلت سفينتين عسكريتين إلى الخليج في يوليو الماضي، وسط توتر مع إيران بسبب إعاقة حركة الملاحة واحتجاز ناقلات عبر مضيق هرمز، وتأتي تلك الخطوة بعد تصاعد التوترات مع إيران، لا سيما إثر احتجاز بريطانيا الناقلة الإيرانية أدريان داريا1 في جبل طارق لأكثر من شهر قبل إطلاق سراحها من قبل حكومة جبل طارق.

وخلّفت حادثة توقيف الناقلة توتراً شديداً بين بريطانيا وإيران، بحيث هدّد الحرس الثوري الإيراني، في حينه من أن الولايات المتحدة وبريطانيا "ستندمان بشدة" على احتجاز الناقلة. كما حذّر رئيس أركان القوات المُسلّحة الإيرانية، محمد باقري بريطانيا، قائلاً "إن الأمر لن يمر من دون رد".

ولا يزال أمن الملاحة في الخليج يشغل العديد من الدول، وعلى رأسها الولايات المتحدة، لا سيما بعد الهجمات التي استهدفت ناقلات نفط خلال الأشهر الأخيرة.

(آ س)


إقرأ أيضاً