بعد 4 أيام من القصف التركي على الشهباء.. الأهالي يقولون سنواصل المقاومة

قال مواطنون في قرى قصفها جيش الاحتلال التركي، إنهم لن يتركوا قراهم، وأكدوا على استمرارية المقاومة في وجه الاحتلال.

استهدف الاحتلال التركي ومرتزقته، خلال الأيام الأربعة الفائتة، قرى تل مضيق وبيلونية وبلدة شيخ عيسى وأم حوش وسموقة بمقاطعة الشهباء، وقريتي شوارغة ومالكية التابعتين لناحية شرا في مقاطعة عفرين.

مواطنان شاهدان على القصف، أكدا أن القصف لن يثنيهم عن خيار المقاومة.

المواطن مسعود حسن القاطن حالياً في قرية أم حوش بمقاطعة الشهباء، قال الاحتلال التركي يهدف لإخراجنا من هنا أيضاً "لكننا سنقاوم حتى الرمق الأخيرة ضده، وسنحرر عفرين".

المواطن صلاح رشيد، يرى أن هدف الاحتلال الواضح وهو كسر المقاومة قائلاً"هذا يهدف لكسر مقاومتنا، أصبحنا كشوكة في عين الاحتلال، نعاهد أننا سنستمر في مقاومتنا حتى تحرير عفرين".

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً