بعد انتهاء دورتهم تكريم أبناء الشهداء

كرّم مجلس عوائل الشهداء خلال حفل نُظّم اليوم في مزار الشهداء، أبناء الشهداء بمناسبة انتهاء الدورة التي افتُتحت منذ 10 أيام.

كان مجلس عوائل الشهداء في منبج قد افتتح دورة هي الأولى من نوعها ضمت 35 طفل من أبناء الشهداء لتنمية مواهبهم، وذلك من خلال برنامج يشمل أنشطة ترفيهية وتوعوية من رسم  وموسيقى والعزف على الآلات الموسيقية والصحة والنظافة.

وأنهى مجلس عوائل الشهداء الدورة اليوم في مزار الشهداء من خلال حفل تكريمي، وحضر التكريم قيادات من مجلس منبج العسكري وأعضاء من مجلس المرأة ولجنة التربية والتعليم في مدينة منبج وريفها، إضافة إلى وفد الفاميني الإيطالي.

وبعد الوقوف دقيقة صمت، وُزّعت الهدايا على أبناء الشهداء الذين خضعوا للدورة، ومن ثم قدّم أبناء الشهداء فقرات شعرية وغنائية، وفي الختام قدّم معلمون في الدورة فقرة ترفيهية شارك فيها الأطفال بالغناء بشكل جماعي تفاعلي.

(كروب)

ANHA


إقرأ أيضاً