أخبار عاجلة!قصف على قرية حياكة

بلدية الشعب بالرقة.. العمل على زيادة وتحسين الواقع الخدمي

تواصل بلدية الشعب في مدينة الرقة استكمال مشاريعها الخدمية التي أطلقتها تحت شعار "يداً بيد نبني البلد" وتتضمن تعبيد الطرقات وإزالة الركام المتواجد ببعض الأحياء والشوارع الرئيسية بالمدينة.

مع اقتراب فصل الصيف أطلقت بلدية الشعب جملة من المشاريع الخدمية، من أهمها تعبيد الطرقات وتنظيف المُنصّفات بالشوارع الرئيسية بالمدينة واستكمال مشاريع الإنارة في الخطوة الثانية من المرحلة الثالثة التي انطلقت منذ أكثر من ثلاثة أشهر والتي انطلقت تحت شعار "راح ننورها ".

أنهت البلدية تعبيد الطرقات بمعظم أنحاء المدينة، حيث بلغ عدد الطرقات التي تم العمل عليها أكثر من 4 طرق كبيرة واستراتيجية ومنها الطريق الواصل بين الجسر الجديد وصولاً إلى مفرق الجزرة حتى نهايته بالمدخل الشمالي للمدينة وبمساحة تقدر 22500 م2، ليتم بعدها تأهيل الطريق الواصل من محطة تصفية المياه حتى الأوتوستراد بمنطقة الكسرات الواقعة بالريف الجنوبي للمدينة وبمساحة تقدر 4200 م2 بالإضافة إلى تعبيد طريق الجسر القديم والذي يعتبر الشريان الرئيسي للمدينة ونقطة استراتيجية للاستيراد والتصدير وبمساحة تقدر 1575م2.

و تعمل البلدية على إعادة جمالية ورونق المدينة وذلك من خلال تقليم الأشجار وسقايتها ورش المبيدات، وتأهيل المنصفات حيث بلغت عدد المساحات التي تم تأهيلها لهذه المنصفات 8 كم ومنها (شارع الكنيسة – باب بغداد، شارع الكنيسة – الملعب الأسود) بالإضافة إلى العمل بكافة الدورات بالمدينة وبشكل يومي ومن أهمها (دوار الدلة – دوار السبع بحرات – دوار الساعة).

ومن المشاريع المهمة أيضاً التي أنجزتها البلدية، مشروع الإنارة والذي انطلق تحت شعار "راح ننورها" منذ أكثر من 3 أشهر بدءاً من سوق الهال وصولاً إلى دوار الساعة شمالاً ومن الإطفائية شرقاً إلى مشفى الأِطفال.

أما المرحلة الثانية فتبدأ من باب بغداد وصولاً إلى دوار البرازي وباتجاه مدرسة حطين بحيث تقدر مدة التنفيذ بـ 16 يوماً لكل مرحلة.

وعن مشروع الإنارة الذي انطلق بالمدينة لأكثر من شارع، تحدث لوكالتنا المهندس عبد الرحمن الحسين الذي قال " بعد النجاحات التي حققتها بلدية الشعب بالرقة والذي انطلق تحت شعار "راح ننورها" تابعت ورشات العمل هذا المشروع وبإشراف مهندسين وطاقم عمل كامل والذي يتألف من7 عمال من ذوي الخبرة بالإضافة إلى مهندسين قائمين على هذا المشروع".

وبيّن عبد الرحمن أن العمل متواصل حتى إنارة المدينة والريف بشكل كامل.

أما بالنسبة للعمل على تعبيد الطرقات وتأهيل المُنصفات قال مدير لجنة الخدمات التابع لبلدية الشعب بالرقة عيسى العساف "نتيجة الأحوال الجوية التي تتقلب بين حين وآخر فإننا اضطررنا بأن نُوقف كافة الأعمال حتى نستطيع العمل بشكل جيد، ومن الصعوبات التي سببت لنا التأخر بالعمل هي تعطيل شبكات خطوط المياه والصرف الصحي فنقوم بإصلاحه أولاً ليتم بعدها إنجاز العمل". وبحسب العساف فإن طاقم العمل يضم 30 عاملاً بالإضافة إلى وجود آليات لتعبيد الطرقات.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً