بلدية الشعب تبدأ بتعبيد طريق جسر الرقة القديم

استهلت بلدية الشعب في الرقة أعمالها الخدمية بتعبيد الطريق المار فوق جسر الرقة القديم، والذي أُعيد تأهيله قبل نحو شهرين من الآن.

تستمر بلدية الشعب بتنفيذ مشاريع خدمية تصب في صالح مدينة الرقة وأهلها، إذ يقع عاتقها إعادة الحياة إلى هذه المدينة التي عانت كثيراً في الأزمة السورية.

وتعمل بلدية الشعب في الرقة على صيانة الطرقات الرئيسية وترحيل المكبّات العشوائية للقمامة ومخلفات الحرب، إضافة إلى تنظيم حملات نظافة في أحياء الرقة.

وفي هذا السياق، بدأت بلدية الشعب قبل عيد الفطر بعملية تعبيد الطرقات بدءاً من الطريق الواصل بين مفرق الجزرة والجسر الجديد بطول 1500 متر، وذلك تلبية لمطالب الأهالي المُلحة في تعبيد كافة الطرقات المتضررة جرّاء المعارك التي شهدتها المدينة قبيل تحريرها من مرتزقة داعش.

وبعد الانتهاء من تعبيد الطريق الواصل بين مفرق الجزرة والجسر الجديد، بدأت البلدية بالخطوة الثانية وهي تعبيد الطرق المارة عبر الجسور الخمسة التي تم تأهيلها في السابق (الجسر القديم، جسر الرقة السمرة، جسر إسباهيه، جسر الرومانية، جسر الصوامعّ)، إذ بدأت عملية تعبيد طرق الجسور من جسر المنصورة الذي يبلغ طوله 630 متر.

وقال المهندس المشرف على مشروع التزفيت عيسى العساف لوكالة أنباء هاوار "بدأنا يوم الجمعة بتاريخ 7 من شهر حزيران بترقيع جسر المنصورة(الجسر القديم) الذي يبلغ طوله630متر".

وأضاف "كان من المقرر أن يتم الانتهاء من عملية تعبيد طريق الجسر في يوم واحد لكن نتيجة الازدحام المروري لم نستطع إنهاء العمل بسرعة كافية".

وبيّن عيسى أن "علمية التزفيت ستكون على شكل ترقيع  الطريق وإصلاح الحفر المتواجدة فقط، وذلك بسماكة 6 إلى 7 سم".

والجدير بالذكر أن جسر الرقة القديم يعتبر الشريان الرئيسي لأهالي الرقة في المدينة وعبورهم من الجهة الجنوبية إلى مركز المدينة ليقضوا حاجياتهم.

وتأتي عملية التزفيت في سياق حزمة من المشاريع الخدمية أطلقتها البلدية على نطاق واسع في المدينة، وتهدف من خلال هذه الحزمة إلى النهوض بالواقع الخدمي.

 (أ ا/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً