بلدية الشعب في الرقة تعمل على تأهيل دوار حزيمة وتزيين الحدائق والمنصفات

باشرت بلدية الشعب في مدينة الرقة بإعادة تأهيل دوار حزيمة الواقع عند مدخل المدينة الشمالي الذي تضرر أثناء تحرير المدينة من مرتزقة داعش، بالإضافة إلى ترميم عدد من الحدائق والأرصفة.

تستمر بلدية الشعب في مدينة الرقة بأعمالها الخدمية داخل المدينة من ترحيل القمامة وعمليات التزفيت وغيرها من الخدمات، بالإضافة إلى بدأ العمل في تأهيل دوار حزيمة وترميم الحدائق وتلوين الأرصفة. 

ويعد دوار حزيمة من الدوارات المهمة في المدينة والذي يعد صلة الوصل بين المدينة وبين ريفها الشمالي حيث يشكل نقطة عبور مهمة لآلاف الأهالي وسائقي السيارات والقادمين من المحافظات والمدن الأخرى.  

ففي السابق كان الدوار عبارة عن دائرة تشكل فقط نقطة عبور للمارين, أما حالياً تعمل البلدية على تفعيله بشكل جمالي يترك انطباعاً جميلاً للمدينة والأهالي وخصوصاً بعد الضرر الكبير والتخريب الذي لحق به جرّاء الحرب التي دارت رحاها في مدينة الرقة.

فيما يستمر قسم دائرة البيئة والحدائق والتشجير التابع لبلدية الشعب في الرقة بتجهيز الحدائق العامة والمنصفات الطرقية  وتزيينها بالأشجار والورود الملونة بالإضافة إلى إزالة الركام منها.

المهندس المعماري في الدائرة الفنية التابعة لبلدية الشعب في الرقة وليد حاجي قال "العمل ما زال في مراحله الأولى ولم ننجز إلى الآن إلا بنسبة 20 % منه, والمدة المقررة للترميم تقدر بـ 60 يوماً من العمل المتواصل".

وذكر وليد حاجي بأن علمية إزالة بقايا الدوار القديم انتهت بالكامل وأضاف "نعمل على إنشاء أساسات جديدة للدوار ويتم العمل حالياً على صبها بمادة الإسمنت".

والجدير ذكره بأن بلدية الشعب في الرقة كانت قد أهّلت كل من دوار الساعة، دوار الصوامع، ودوار النعيم.

(ح ع/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً