بلدية الكبر .. العمل على تأهيل البنية التحتية وإنشاء حديقة في البلدة

تعمل بلدية الشعب في بلدة الكبر على إعادة تأهيل المرافق والبنية التحتية للبلدة مما حلّ بها من خراب ودمار، ووضعت مخططاً لإنشاء حديقة لإعادة الجمالية لها بالرغم من نقص الإمكانات المتوفرة لديها.

بعد تحرير قوات سوريا الديمقراطية مناطق ريف دير الزور من مرتزقة داعش باشر أهالي المنطقة بتنظيم أنفسهم خلال انضمامهم للعمل في المؤسسات ليعيدوا الحياة إلى مناطقهم كما كانت.

بلدية الشعب في بلدة الكبر بريف دير الزور، واحدة من المؤسسات الخدمية المهمة التي تم إنشاؤها وتفعليها لخدمة الأهالي وإعادة البنية التحتية للمنطقة بعد تدميرها وتخريبها على أيدي المرتزقة.

افتُتحت البلدية بتاريخ الـ9كانون الثاني من عام 2018، وفعّلت مكاتبها الرئيسية" المكتب الفني ، الديوان، مكتب التموين ومكتب الضابطة".

وعملت بلدية الشعب في الكبر على مد الشارع العام بطول 2 كم كونه تضرر بنسبة كبيرة خلال المعارك التي دارت في المنطقة، كما أنشأت عبّارتين على طريق زلبية لسهولة مرور مياه السيول والأمطار وعدم تضرر الطريق إلى جانب القيام بعدد من الأعمال الخدمية الأخرى واستمرارهم بحملات التنظيف المستمرة للبلدة.

الرئيس المشترك للبلدية فرج الموسى قال: يقع على عاتقنا العمل لإعادة تأهيل البلدة، رغم الإمكانيات البسيطة التي تتوفر لدينا.

هذا وتعمل البلدية وعن طريق مكتبها الفني على إنشاء حديقة عامة في البلدة بهدف إظهار جمالية البلدة، فيما قامت البلدية في وقت سابق وبعد الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة على تعزيل وتنظيف وادي بطول 2.5 كم .

(خ)

ANHA


إقرأ أيضاً