بلومبرغ: تركيا تحاول الالتفاف على العقوبات الأمريكية بعقد محادثات سرية مع موسكو

كشفت وكالة بلومبرغ الأمريكية عن وثيقة للحكومة الروسية كانت ملقاة في مكب نفايات بالقرب من موسكو، عن محادثات سرية أُجريت في شهر تموز الماضي بين أنقرة وموسكو لربط المقرضين والشركات التركية.

وتسعى تركيا للتغلب على عقوبات أمريكية حالية ومتوقعة من خلال الاعتماد على النظام الروسي البديل لنظام المراسلات المصرفية العالمي "سويفت".

و"سويفت" هو نظام نقل المعلومات المالية، الذي استحدثه البنك المركزي الروسي عام 2014 لتوفير "بديل وطني" عن جمعية الاتصالات العالمية بين البنوك.

وقالت بلومبرغ نقلاً عن خدمة أخبار بازار الروسية إن نائب وزير المالية الروسي أليكسي مويسيف أكّد المحادثات التي جرت بعد فترة وجيزة من تهديد الولايات المتحدة بفرض عقوبات على تركيا نتيجة شراء الأخيرة منظومة صواريخ روسية الشهر الماضي.

ونقلت الوكالة عن مويسيف قوله: "لقد تمت مناقشة جدوى توقيع مذكرة في هذه المفاوضات، فقد تقرر أننا بحاجة إلى العمل عليها والآن نحن نعمل عليها. بناءً على ما سيكون في المذكرة، سنقرر".

وقالت الوكالة إن مسؤولاً كبيراً في وزارة الخزانة التركية، تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، أكّد أيضاً أن الاجتماع قد تم بالفعل.

وترى الولايات المتحدة وحلفاؤها في الناتو أن نظام "أس -400" غير متوافق مع أنظمة الناتو ويشكل تهديداً أمنياً لمقاتلة الشبح طراز F-35.

ودق شراء تركيا لأجهزة الدفاع الروسية، أجراس الإنذار لدى حلف الناتو، حيث شكك المحللون في مكانة تركيا في التحالف وعلاقاتها مع الغرب.

(م ش)


إقرأ أيضاً