بمراسم مهيبة جثمان الشهيد جلنك كوباني يوارى الثرى  

شيّع أهالي مقاطعة كوباني جثمان عضو قوات الدفاع الذاتي جلنك كوباني إلى مثواه الأخير في مزار الشهيدة دجلة بمراسم مهيبة.

شارك المئات من أهالي مقاطعة كوباني قوات الدفاع الذاتي في المقاطعة في مراسم تشييع جثمان الشهيد جلنك كوباني الاسم حقيقي محمد حاج خليل الذي استشهد إثر تعرضه لحادث سير أثناء تأديته لواجبه العسكري, إلى مثواه الأخير بمزار الشهيدة دجلة.

ولدى وصول موكب التشييع إلى المزار، بدأت المراسم بعرض عسكري من قبل قوات الدفاع الذاتي، تلاه إلقاء عدة كلمات من قبل نائب الرئاسة المشتركة لهيئة الدفاع والحماية الذاتية في مقاطعة كوباني مامد تمو, والإداري في حركة المجتمع الديمقراطي عبدالرحمن دمر.

حيث قدمت الكلمات العزاء لذوي الشهيد، وأكدت على ضرورة الرفع من وتيرة المقاومة والنضال في المرحلة التي تمر بها المنطقة, والوقوف في وجه التهديدات التي يمارسها الاحتلال التركي على المنطقة, والحفاظ على المكتسبات التي تحققت بفضل تضحيات الشهداء.

كما وأكدت الكلمات أن شهر تموز هو شهر المقاومة والنصر على الفاشية التركية ومرتزقتها، ففي هذا الشهر كانت مقامة 14 تموز التي انطلقت منها شرارة النضال حتى الوصول إلى ثورة 19 تموز في روج آفا وشمال وشرق سوريا التي قضت على مرتزقة داعش.

بعد الانتهاء من الكلمات قرئت وثيقة الشهيد من قبل مجلس عوائل الشهداء في مقاطعة كوباني وسلمت لذويه, ليرفع بعدها جثمان الشهيد على الأكتاف ويوارى الثرى إلى جانب رفاقه الشهداء في مزار الشهيدة دجلة، وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهادة وتحيي المناضلين.

(د أ/ل)

ANAH


إقرأ أيضاً