بمشاركة 250 شخص أقيمت فعاليات "اليوم الرياضي" في مخيم سردم

تحت شعار "بروح الشهيدة زيلان ومقاومة تموز النصر محقق لمقاومة العصر" أطلق الاتحاد الرياضي الديمقراطي لإقليم عفرين بالتنسيق مع هيئة الشباب والرياضة ومجلس مخيم سردم، يوماً رياضياً في المخيم، شارك فيه 250 لاعب ولاعبة من الأهالي.

وبعد سلسلة تمارين نظمها الاتحاد الرياضي لأهالي المخيم في الأيام السابقة، شارك اليوم 250 لاعب ولاعبة ممن ما تلقوا تدريباتهم في عدد المسابقات، كسباق الـ100 متر و400 متر وسباق المشي، وشد الحبل لكل الجنسين وسباق 2 كيلو متر للرجال، شاركوا في اليوم الرياضي المقام اليوم الجمعة في مخيم سردم.

واحتضن ملعب كرة القدم المتواجد في الجهة الجنوبية لمخيم سردم فعاليات "اليوم الرياضي" والذي بدأت مراسيمه بالوقوف دقيقة صمت، تلاها إلقاء كلمة من قبل الإدارية في مجلس مخيم سردم، روبالين علي والرئيس المشترك لاتحاد الألعاب الفردية محمد علي محمد.

حيث اكدت الكلمات بان هذا اليوم يثبت للعالم أجمع وللاحتلال التركي ومرتزقته بان اهالي عفرين ورغم ظروف النزوح الصعبة وبإمكانياتهم الضعيفة سيواصلون مقاومتهم بكافة الأشكال، ولن ييأسوا ولن ينسوا عفرين، وسيعودون إلى ديارهم مهما طال الزمن.

وتمنت الكلمات التوفيق والنجاح لجميع الفرق المشاركة في اليوم الرياضي.

من ثم بدأت المسابقات الرياضية وسط تشجيع المئات من أهالي المخيم، وبإشراف كادر رياضي مختص مؤلف من 12 شخص، وبعدها تم تصنيف اللاعبين الفائزين على المراكز الأولى والثاني والثالث، ومن ثم وزعت لجنة مشكلة من اعضاء الاتحاد الرياضي وهيئة الشباب والرياضة ومجلس مخيم سرم الهداية والميداليات  على الفائزين.

ثم اختتمت فعالية اليوم الرياضي باحتفالية عقد خلالها المشاركون حلقات الدبكة على وقع الأغاني الثورية. هذا ومن المقرر أن تقام في عدة مناطق أخرى من مقاطعة الشهباء مثل هذه الفعالية.

(آ ر/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً