بوتين وأردوغان يبحثان الوضع في ليبيا

شدّد الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان على ضرورة وقف إطلاق النار و أعربا عن قلقهما من التصعيد في ليبيا وذلك رغم اتهامات ليبية متكررة للدولة التركية بدعم المتطرفين في ليبيا.

وخلال اتصال هاتفي عبّر كلا الرئيسيين التركي والروسي عن قلقهما حيال التصعيد في ليبيا وشددا على ضرورة وقف إطلاق النار والعودة إلى الحوار.

وبحسب ما ذكره المكتب الصحفي للكرملين أن الاتصال كان بمبادرة تركية، بحثا خلاله تطورات الأوضاع في ليبيا كما تطرقا إلى الوضع في سوريا. بحسب ما نقلته روسيا اليوم.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس التركي استقبل رئيس حكومة الوفاق الليبية، فايز السراج، في إسطنبول، أمس الجمعة، واطّلع على آخر التطورات في ليبيا.

وعرض مسؤولون ليبيون لأكثر من مرة أدلة عن تورط تركي مباشر في دعم الجماعات المتطرفة في ليبيا.

كما دعا مجلس الأمن الدولي يوم أمس إلى ضرورة خفض التصعيد للوضع في ليبيا ووقف إطلاق النار كما أكّدت من جانبها مكتب منظمة الصحة العالمية في ليبيا، أن حصيلة قتلى اشتباكات جنوب طرابلس منذ اندلاعها في أبريل الماضي بين قوات المشير خليفة حفتر، وقوات حكومة الوفاق قد ناهزت الألف قتيل.

 (م ح)


إقرأ أيضاً