بومبيو يبحث مع السعودية طريقة الرد للهجمات، وفرنسا ترسل فريق تحقيق لأرامكو

يبحث وزير الخارجية الأميركي مارك بومبيو مع حلفائه الخليجيين في أبوظبي ردا محتملا على الهجوم الذي استهدف ارامكو واعتبرته واشنطن "عملا حربيا" من قبل إيران، فيما اعلنت متحدثة باسم الجيش الفرنسي ارسال فريق خاص للتحقيق حول الهجوم التي استهدف منشأتي ارامكو.

التقى وزير الخارجية الأمريكية مارك بومبيو خلال زيارته إلى السعودية  بولي العهد الأمير محمد بن سلمان للبحث عن الرد على اخر الهجمات التي استهدف ارامكو.

وبحسب المتحدثة باسم وزارة الخارجية مورغان أورتاغوس، فقد اتفق الطرفان خلال اللقاء على أن الهجوم "غير مقبول"، وأنّه "لم يهدد الأمن القومي السعودي فحسب، بل حياة الأميركيين الذين يعيشون ويعملون في المملكة أيضا، وكذلك إمدادات الطاقة العالمية بشكل عام".

وبحثا أيضا "ضرورة اتحاد المجتمع الدولي لمواجهة التهديد المستمر الذي يمثله النظام الإيراني، واتفقا على ضرورة محاسبة النظام الإيراني على سلوكه العدواني والمتهور والتهديدي المستمر".

وكان وزير الخارجية الأميركي أكّد للصحافيين في مستهلّ زيارته للسعودية أن الهجوم هو "عمل حربي" شنّته إيران.

وفي الرياض، عُرضت في مؤتمر صحافي الأربعاء قطع من الصواريخ والطائرات المسيرة التي قالت السعودية إنّها استخدمت في العملية ضد أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم في بقيق، وحقل خريص النفطي في شرق المملكة.

وقال المتحدث العسكري العقيد الركن تركي المالكي "الهجوم انطلق من الشمال (...) وبدعم من إيران بدون أدنى شك"، من دون ان يحدد إيران كمصدر للهجوم.

وفي السياق ذاته قالت متحدثة باسم الجيش الفرنسي اليوم الخميس، إن باريس أرسلت سبعة خبراء عسكريين إلى السعودية للتحقيق في الهجمات التي استهدفت منشأتي أرامكو يوم السبت، من بينهم خبراء في المفرقعات ومسارات الصواريخ وأنظمة الدفاع أرض/جو.

(آ س)


إقرأ أيضاً