بيانات لمجالس الشعب تدين مجزرة تل رفعت وتحمل المجتمع الدولي مسؤولية جرائم الاحتلال

تتوالى ردود الفعل المنددة بالمجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في تل رفعت بحق المدنيين، فيما اعتبرت بيانات اصدرت من قبل مجالس النواحي والمدن في مقاطعة قامشلو الصمت الدولي كالشراكة مع الاحتلال في قتل المدنيين.

وارتكب الاحتلال التركي ومرتزقته أمس 2 كانون الأول مجزرة بحق أهالي عفرين النازحين قسراً إلى الشهباء، بعد استهداف ناحية تل رفعت بعدد من القذائف أدت إلى استشهاد 10 مدنيين غالبيتهم أطفال إضافة لجرح 12 أخرين.

وبهذا الصدد وللتنديد بالمجزرة أصدرت مجالس النواحي والمدن في مقاطعة قامشلو بيانات منفصلة حملت مسؤولية المجزرة على عاتق المجتمع الدولي لصمتهم تجاه جرائم الاحتلال .

كركي لكي

وتعقيباً على المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته أدلى مجلس ناحية كركي لكي ببيان.

وتجمع  العشرات من أعضاء المؤسسات العاملة في الناحية، أمام مقر مجلس الناحية وقرء  قبل الرئيس المشترك للمجلس محمد جميل.

"أن مرة هذه الجريمة تؤكد للعالم أن تركيا لديها مشروع احتلال كبير لشمال وشرق سوريا، مشيراً إلى أنها تزامنت مع مساعي المجتمع الدولي لحل الأزمة السورية وفق القرارات الأممية.

إقامة تركيا لمنطقة ما يسمى بـ "الآمنة" هي حجج لا علاقة لها بالأمان والاستقرار "إنما هي منطقة أمنية كي تمارس من خلالها القتل والدمار وتكرث الاحتلال".

وأوضح جميل أن الغاية من هذه المجزرة إرهاب الأهالي لترك منازلهم واستكمال لعملية التغيير الديموغرافي والتطهير -العرقي الممنهجة من قبل تركيا.

نندد ونستنكر بأشد العبارات المجزرة التي ارتكبها الاحتلال التركي في مدينة تل رفع بحق أهالي الشهباء وعفرين المقيمين فيها وندعو المجتمع الدولي للضغط على حكومة العدالة والتنمية لوقف اعتداءاتها وإدانة مثل هذه الأعمال الاجرامية بحق شعبنا.

كما نطالب النظام السوري والقوات الروسية المتواجدة في تلك المنطقة بأخذ التدابير اللازمة لمنع حدوث اعتداءات بحق الأهالي، والعمل مع كل الأطراف من أجل حل سياسي في سوريا بعيداً عن الأجندات الخارجية".

تل حميس

تنديداً بالمجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي في تل رفعت، أدلى مجلس ناحية تل حميس ومجالس البلدات ومؤسساتها ببيان إلى الرأي العام، قرء أمام مجلس الناحية من قبل الرئيس المشترك لمجلس الناحية صالح الخلف.

وأوضح أبناء تل حميس عبر بيانهم: "أننا نجتمع اليوم هنا باسم مجلس تل حميس والمجالس التابعة لها ومؤسساتها لنسمع العالم والأمم المتحدة إدارتنا وشجبنا واستنكارنا على سكوته على جرائم الاحتلال التركي ومرتزقته بحق أهلنا في الشمال السوري، وأخر تلك الجرائم مجزرة تل رفعت التي راح ضحيتها العشرات بين قتيلا وجريح في ظل سكوت وصمت المجتمع الدولي وغياب كامل الضمير الإنسانية، نقول للأمم المتحدة ودول العالم أنكم في سكوتكم هذا شركاء في أجرام أردوغان ودماء أطفالنا وشعبنا في رقابكم وأيديكم بدمائهم".

تربه سبيه

أدان مجلس ناحية تربه سبيه خلال بيان الهجمات التركية على المدنيين الاعزل وقتل الأطفال وترهيب المدنيين، عبر بيان أُدلي بحضور العشرات من أعضاء مجلس الناحية ومؤسسات الناحية من الكُرد والعرب والسريان، أمام مركز الناحية.

ورفع المشاركون خلال البيان الذي قرء من قبل نائبة الرئاسة المشتركة لمجلس الناحية نالين تمو صور ضحيا الهجمات التركية والمجزرة التي ارتكبتها، أمس الاثنين 2 كانون الأول، في تل رفعت، والتي راح ضحيته 10 مدنيين من بينهم 8 أطفال.

مجلس ناحية تربه سبيه أوضح: "نحن مجلس ناحية تربه سبيه بكافة مؤسساته ومكونات الناحية من الكُرد والعرب والسريان ندين ونستنكر هذه الجريمة البشعة بحق أهلنا المدنيين في منطقة تل رفعت، ونناشد جميع المنظمات الحقوقية والانسانية والديمقراطية القيام بواجباتها ومسؤولياتها تجاه جرائم الدولة الفاشية التركية".

وتابع في بيانه :أننا لن نسلم قرارنا لأحد، ولنا حق الدفاع المشروع عن أهلنا وشعبنا وحمايته من جميع الهجمات التي يتعرض لها، ولا يستطيع أحد النيل من إرادتنا التي ورثناها من شهدائنا".

عامودا

وفي نفس السياق طالب مجلس ناحية عامودا عبر بيان أُدلي، اليوم 3 كانون الأول، أمام مجلس الناحية، بحضور العشرات من أعضاء المجلس ومؤسسات الناحية من قبل نائبة الرئاسة المشتركة للمجلس رانية محمد يونس.

وجاء فيه "إن ما يقوم به النظام التركي من جرائم في المنطقة ما كان له أن يستمر لولا صمت الدولي المريب الذي نعتبره شريكاً في ذلك"، وبيّن إلى أن الصمت الدولي يشكل حافزاً لتركيا وفصائلها المتطرفة على مواصلة جرائمها وانتهاكاتها ضد أهالي المنطقة، لاسيما في المناطق المحتلة وفي مقدمتها عفرين وسري كانيه وكري سبي".

وعبر مجلس ناحية عامودا عن استنكاره للمجازر التركية والتي كانت أخرها مجزرة تل رفعت التي راح ضحيتها 10 مدنيين من بينهم 8 أطفال، وأكد أن درجة الإجرام التي بلغها النظام التركي تتطلب تدخلاً دولياً عاجلاً، وقال: "عدم التدخل يعني المزيد من الإجرام والإرهاب والمزيد من الابادات والمزيد من الفوضى، وعدم الاستقرار في المنطقة".

كما دعا المجلس جميع الأطراف الكردية لتوحيد صفوفهم مؤكداً بأن خطورة المرحلة تستدعي لم الشمل الكردي بأسرع وقت ممكن.

جل اغا

كما أدان مجلس ناحية جل آغا بمقاطعة قامشلو عبر بيان لهجمات التركية على المدنيين الاعزل وقتل الأطفال وترهيب المدنيين.
وادلي البيان امام مبنى بلدية الشعب في ناحية جل آغا واستنكر البيان المجزرة التي ارتكبه جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في تل رفعت يوم أمس.

(كروب /سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً