تأهيل معلمين وافتتاح دورات لمحو الأمية في مدينة منبج

يسعى اتحاد المعلمين بالتنسيق مع لجنة التربية والتعليم في منبج على تأهيل معلمين استعداداً لافتتاح دورات "محو أمية" في مدينة منبج لمن يرغبون في التعلم، وبلغ عدد المسجلين في دورات محو الأمية من الأهالي ما يقارب 250 راغب.

وبدأ اتحاد المعلمين عمله على فتح دورات محو الأمية، والخطوة الأولى كانت تأهيل 40 معلم ومعلمة من خلال سلسلة دروس يخضعون لها في مركز المجمع التربوي بمدينة منبج، ويلقي الدورة على المعلمين مشرفون مختصون في مجال محو الأمية.

 وتتضمن الدروس كيفية التعامل مع الكبار من خلال الاسلوب، فغالباً المعلمون معتادون التعامل مع الاطفال، لذا فإن تعليم الكبار يختلف اسلوبه عن الأطفال، ويتلقى المعلمون أيضاً دروس عن سبل وكيفية تعليم القراءة والحساب للمنضمين إلى دورات محو الأمية، ومدتها ثلاث أيام للمعلمين، ويزيد عليها ثلاث أيام أخرى تتضمن دروس توعوية ثقافية وصحية لزيادة مهارات المعلمين.

وبهذا الشأن أوضح أحد المشرفين على دورة تأهيل معلمين ومعلمات "محو الأمية" وهو عضو في اتحاد المعلمين في مدينة منبج وريفها قيس عبادي أن دورات محو الأمية منقسمة لقسمين على أساس العمر وتشمل من هم في سن 15 وما فوق والقسم الثاني يضم من هم بين 10 أعوام حتى 15 عام، ممن لم يلتحقوا في المدارس بسبب ظروف الحرب والأوضاع التي مرت على المنطقة أثناء سيطرة مرتزقة داعش.

وأشار إلى أن مراحل محو الامية ستكون على ثلاث مراحل كل مرحلة مدتها ثلاث شهور تتخللها عطلة المدارس الصيفية من كل عام، موضحاً أن الهدف من دورات محو الامية هي تثقيف المجتمع، مؤكداً استعدادهم لزيادة عدد المراكز في حال استدعت الحاجة.

وبدأت دورات محو الأمية للراغبين بتاريخ 14 تموز الجاري في مركزين بمدينة منبج "مدرسة الغسانية ومدرسة رمضان حجو"، ولاقت دورات محو الامية اقبالاً جيداً، إذ بلغ عدد المسجلين في الدورات حتى الآن ما يقارب 250 شخص ولا يزال باب التسجيل مفتوح أمام كافة الفئات العمرية".

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً