تبادُل للمحتجزين بين واشنطن وطهران

أجرت  الولايات المتحدة الأمريكية وإيران عملية تبادل للمحتجزين لديهما بوساطةٍ سويسرية, وذلك في وقت يتصاعد التوتر بينهما.

وقال وزير الخارجية الإيراني إنّ مواطناً أمريكيا من أصل صيني كان محتجزاً لدى طهران منذ العام 2016 متّهم بالتجسس لصالح الولايات المتحدة سيتم إطلاق سراحه قريباً مقابل إفراج واشنطن سراح إيراني محتجز لدى الولايات المتحدة.

وكتب ظريف على تويتر "سعداء لأنّ البروفيسور مسعود سليماني وشي يوه وانغ سيعودان لعائلتيهما قريبا, نشكر جميع من شارك في الأمر وبالأخص السفارة السويسرية".

وبدوره أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب في بيان أصدره البيت الأبيض أن إيران أفرجت عن باحث أميركي من أصول صينية كان محتجزاً لديها منذ نحو ثلاث سنوات، وهو في طريقه إلى الولايات المتحدة.

وأكّد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في تغريدة الإفراج عن وانغ، مشيراً إلى أنه احتجز بتهم "كاذبة"

وكان شي يوه وانغ، وهو مواطن أمريكي وطالب دراسات عليا بجامعة برينستون، يقوم بأبحاث بإيران في عام 2016 وتّم اعتقاله بتهمة التجسس تحت غطاء البحث, وحُكم عليه بالسجن 10 سنوات في عام 2017.

أمّا الإيراني سليماني وهو خبير في الخلايا الجذعية اعتُقل في مطار شيكاغو عام 2018 بتهمة محاولة تصدير مواد بيولوجية إلى إيران.

(م ش)


إقرأ أيضاً